داعشي يقتل 500 رجل ويغتصب 200 امرأة

يقول الداعشي عمار إنه اغتصب أكثر من 200 امرأة من الأقليات العراقية ولا يُبدي ندماً يذكر على ذلك.

وأتاحت سلطات المخابرات الكردية فرصة نادرة لمقابلة عمار ومسلح آخر من داعش أُسرا خلال هجوم على مدينة كركوك في أكتوبر/تشرين الأول قتل فيه 99 مدنياً وفرداً من قوات الأمن. ولقي 63 من عناصر داعش حتفهم أيضاً.

وقال عمار إن قادته في تنظيم داعش الارهابي أعطوه وآخرين الضوء الأخضر لاغتصاب ما يرغبون من النساء اليزيديات وغيرهن من النساء.

وأضاف إنه انتقل من منزل إلى منزل في العديد من المدن العراقية مغتصباً النساء من الطائفة اليزيدية والأقليات الأخرى.

ويقول شهود ومسؤولون عراقيون إن عناصر داعش اغتصبوا عدداً كبيراً من النساء اليزيديات بعدما اجتاح التنظيم الارهابي شمال العراق في 2014. وأضافوا أنهم خطفوا كثيراً من النساء اليزيديات وقتلوا بعض أقاربهن الذكور.

وسجلت جماعات حقوقية انتهاكات واسعة النطاق لداعش ضد اليزيديين.

وقال عمار إنه قتل أيضاً نحو 500 شخص منذ الانضمام لداعش في 2013.

واسترجع كيف درّبه الأمراء على القتل، وهو أمر كان صعباً في البداية ثم أصبح أسهل يوماً بعد يوم.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*