خطيب جمعة طهران .. إستفتاء كردستان مؤامرة إسرائيلية

أحمد خاتمي

قال خطيب جمعة طهران المؤقت “أحمد خاتمي” إن الإستفتاء المزمع إجراءه في إقليم كردستان العراق نهاية الشهر الجاري، مؤامرة إسرائيلية.

وبحسب موقع IFP الخبري ، تطرق خاتمي في جزء من خطبة صلاة الجمعة في العاصمة طهران إلى قضية إستفتاء الإنفصال الذي تنوي سلطات إقليم كردستان العراق إجراءه في نهاية الشهر الجاري، قائلاً: إن إستفتاء الإنفصال في إقليم كردستان هو الحلم القديم لقوى الإستكبار العالمي.

وأضاف خاتمي بأن الإستكبار العالمي يسعى من خلال دعم استفتاء كردستان إلى إقامة “إسرائيل” جديدة في المنطقة، لافتاً إلى أن الساعين وراء ذلك سوف لن يجنون سوى خيبة الأمل.

وتابع خاتمي بالقول إن مسؤولي الكيان الصهيوني عبروا بصراحة عن دعمهم لإستفتاء كردستان، في الوقت الذي أعلنت فيه الجمهورية الإسلامية، ومجلس النواب والحكومة العراقيين، وتركيا معارضتها لهذا الأمر.

وقال إن على المسؤولين في إقليم كردستان أن يدركوا أن “إسرائيل” هي من تقف خلف أمر الإستفتاء، حيث أنها تضحي بوحدة وسلامة ارض العراق من أجل غايتها.

وختم خاتمي بالقول إن المستكبرين خططوا لتقسيم العراق منذ اليوم الأول الذي تخلص فيه الشعب العراقي من شر النظام البعثي البائد، حيث بدأوا خططهم بزرع المجموعات الإرهابية التي تحتضر وتلفض أنفاسها الأخيرة في كل من العراق وسوريا وانهوها بمؤامرة الإستفتاء التي نتمنى فيها على المسؤولين الاكراد الإحتكام إلى لغة العقل والكف عن هذه المؤامرة الإسرائيلية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*