“جيش الفتح” يدعو تركيا لقلب المعادلة

طالب قاضي جماعة جيش الفتح “عبد الله المحيسني” تركيا بالتدخل العسكري الواسع ضد الجيش السوري، بغية قلب المعادلة العسكرية في شمال سورية.

وقال المحيسني في برنامج “الشام في اسبوع” : “ماذا تنتظر تركيا حتى تتدخل عسكريا لنصرة أهل السنة في الشام خاصة بعد مقتل جنودها في غارة جوية للطيران السوري على مشارف مدينة الباب؟”.

ونقل موقع قناة العالم عن المحيسن قوله أن الشعب التركي يؤيد هذا التدخل العسكري، وعلى تركيا أن تدخل بكل قوتها لانقاذ أهل السنة.

وانتقد المحيسني قادة الفصائل بسبب خلافاتهم الداخلية حيث قال انها اخرت النصر وتسببت بفشل محاولات فك الحصار عن حلب، مطالبا قادة الفصائل بتقوى الله، واعدا بشن المزيد من الهجمات خلال الأيام المقبلة لفك الحصار عن حلب.

واشار الى أن جيش الفتح لديه عدة خيارات لشن مثل هذه الهجمات، واعترف بأن “ملحمة حلب الكبرى” وهي ثاني هجوم تشنه الفصائل بهدف فك الطوق العسكري عن حلب قد فشلت.

كما انتقد المحيسني الجيوش العربية التي تدفع الأموال “للمهرجانات العسكرية والاحتفالات” وطالبها بارسال هذه الأموال لعناصر الفصائل المسلحة في سوريا لفك الحصار عن حلب، ملقيا مسؤولية الفشل العسكري على “العرب” الذين خذلوا أهل السنة في سوريا على حد قوله.

واكد المحيسني على ان العناصر المسلحة سوف لن تخرج من مناطق شرق حلب تحت اي ظرف كان، مشيرا الى تواجد 350 الف عنصر مسلح في حلب.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*