تركيا تصر على المناطق الآمنة في سوريا

أعرب وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو عن تأييده لفكرة “المناطق الآمنة” في سوريا، مشددا على ضرورة توفير تمويل لإنشائها، حسبما أفادت وكالة “فرانس برس”.

ونقلت وكالة فرانس برس عن أوغلو قوله: “أولا، يجب علينا الإصرار على الفكرة والدفاع عنها، ثانيا، عندما يتعلق الأمر بمنطقة آمنة، ينبغي علينا بناء منازل ومدارس ومنشآت، لذلك، علينا أن نجمع التمويل سويا، من أجل تطوير تلك المناطق لتمكين الناس من العيش في ظروف مناسبة”.

جاءت تصريحات جاويش أوغلو هذه في قطر خلال مرافقته للرئيس التركي رجب طيب اردوغان في جولته الخليجية التي شملت السعودية والبحرين ايضا.

واعتبر أغلو أن الأعداد الكبيرة من اللاجئين سيعودون إلى مناطقهم الأصلية “في حال إنشاء مناطق آمنة ذات بنية تحتية”.

وسبق للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن أعلن، الأحد الماضي، أن مدينة الباب السورية باتت محاصرة من جميع الجهات من قبل القوات التركية وقوات “الجيش السوري الحر” التي وصلت إلى مركز المدينة، مؤكدا أن “الهدف في سوريا هو تشكيل منطقة آمنة خالية من الإرهاب” لوقف الهجرة من سوريا إلى تركيا وإعادة المقيمين في المخيمات بتركيا إلى بلادهم.

يذكر أن الجيش التركي أطلق في 24 أغسطس/آب من العام الماضي عملية “درع الفرات” ضد مسلحي تنظيم “داعش” بمشاركة قوات من الفصائل المعارضة السورية المسلحة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*