ايران : نسعى لإنهاء الحرب والعدوان في اليمن

كشف المتحدث باسم الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي “عن مفاوضات ايرانية – اوروبية تمت على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن في ألمانيا، بهدف البحث عن سبل لإنهاء الحرب في اليمن؛ مؤكدا ان إيران ومن خلال اتصالاتها الديبلوماسية التي تجريها تسعى لإنهاء الحرب والعدوان وإعادة الأمن وتحضير الأرضية لإرسال المساعدات الانسانية للشعب المنكوب في هذا البلد.

وبحسب موقع IFP الخبري ، علّق قاسمي على الانباء حول “انطلاق مرحلة جديدة من المفاوضات بين ايران وأوروبا حول الملفات الإقليمية”؛ قائلا : “الجمهورية الاسلامية الايرانية والاتحاد الأوروبي لطالما أجريا حوارات ومحادثات بين بعضهما البعض على مختلف المراحل الزمنية؛ والطرفان لا يمانعان أساسا اي محادثات  او الاصغاء لآرائهم المتبادلة”.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية: “على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن أجريت محادثات بين وفد الجمهورية الاسلامية الايرانية برئاسة مساعد وزير الخارجية الايرانية وبين عدد من مساعدي وزراء خارجية أوروبيين (إيطاليا، فرنسا، بريطانيا وألمانيا) وقد تناولت المحادثات الملف اليمني بسبب الظروف الخاصة والمفجعة التي يعيشها هذا البلد؛ فاليمن يعيش الفاجعة الانسانية، الحصار، انتشار الأوبئة، الجوع والقحط بسبب الحرب المدمرة التي يتعرض لها. وإيران ومن خلال اتصالاتها الديبلوماسية التي تجريها تسعى لإنهاء الحرب والعدوان وإعادة الأمن وتحضير الأرضية لإرسال المساعدات الانسانية للشعب المنكوب في هذا البلد؛ وتأمل إيران أن تؤدي هذه النشاطات السياسية والديبلوماسية الى تخفيف آلام الشعب اليمني المظلوم والبريء وإلى إنهاء القصف تمهيدا للحلول السياسية المطروحة للأزمة اليمنية”.

وأكد قاسمي أنه وخلافا لما زعمته بعض وسائل الاعلام الغربية، فالمحادثات الأخيرة ليست مفاوضات بمعناها السياسي والقانوني والطرفان يستطيعان إجراء محادثات بينهما وتبادل وجهات النظر وفقا لسياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية المبدئية.

وختم بالقول: إيران وعلى مدى العقود الماضية وبناء على سياستها الخارجية المبدئية تتواصل مع عدد من الدول الإقليمية والأوروبية وفقا لما تمليه عليها مصلحتها وبما يحقق مصالحها وعزتها وهي ستستمر بهذه المحادثات التي على كل حال لا ينطبق عليها الوصف الذي تروجه بعض وسائل الاعلام الغربية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*