ايران تهنئ العراق بتحرير الموصل

ايران تهنئ العراق بتحرير الموصل

هنأ امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني آية الله علي السيستاني ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على تحرير مدينة الموصل بشكل كامل .

وبحسب موقع IFP الخبري قال شمخاني في الرسالتين ان انجاز هذا الفتح الكبير الذي يعود لكل الشعب العراقي كان ثمرة التوجيهات الروحية للمرجعية وتدبير الحكومة وبطولات الجيش والحشد الشعبي ويعد انجازا كبيرا على طريق اجتثاث جذور جماعة داعش وجرائمه الوحشية ضد الشعب العراقي .

واشار الى ان بقاء جذور الفكر الارهابي والذي ساهم في نشوء داعش واستغلاله من قبل اجهزة استخبارات الدول الاجنبية وساسة بعض دول المنطقة في توظيف مشاعر الشباب ودوافعهم الجهادية وصولا الى الابقاء على خطر الارهاب العابر للحدود والجغرافيا وقال انه في ظل هذه الظروف ينبغي الاهتمام بالتصدي الفكري والثقافي للارهاب قبل التصدي له امنيا وعسكريا .

واكد ان ايران حكومة وجيشا وشعبا ستواصل كما في السابق دعمها الكامل للعراق حكومة وشعبا واغاثة المشردين والمتضررين بالحرب واعادة اعمار المدن المدمرة وبناها التحتية.

الى ذلك هنأ وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اليوم الاحد العراق حكومة وشعبا بتحرير مدينة الموصل .

وكتب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تغريدة في صفحته على تويتر ” اهنئ الحكومة العراقية والشعب العراقي الشجاع بتحرير مدينة الموصل ” ، واضاف ظريف انه كلما اتحد العراقيون كانت طموحاتهم و ما يتطلعون لتحقيقه بلا حدود.

وفي سياق متصل هنأ رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، في أربع برقيات منفصلة لقادة ومسؤولين عراقيين، بتحرير مدينة الموصل من براثن عصابات داعش التكفيرية الارهابية.

ووجه باقري 4 برقيات منفصلة الى رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ووزير الدفاع اللواء عرفان الحيالي وامين عام منظمة بدر هادي العامري ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، مهنئا بتحرير مدينة الموصل الاستراتيجية وانهيار الخلافة المزعومة لعصابة داعش الارهابية التكفيرية.

من جانبه بعث وزير الدفاع الايراني العميد حسين دهقان رسالتين منفصلتين لكل من نظيره العراقي عرفان محمود عبدالغفور عبدالله الحيالي وهادي العامري قائد قوات الحشد الشعبي يهنئهما بالنصر الكبير الذي تحقق في الموصل وتحريرها من ايدي تنظيم داعش الارهابي.

وقال وزير الدفاع الايراني في رسالتيه أن هذا النصر الذي تحقق في العراق قد أفرح قلوب جميع أولائك الذين يريدون الأمن والاسقرار للعراق لاسيما ايران.

وأعرب عن امله ان يشهد العراق في مرحلة ما بعد داعش وحدة وانسجاما داخليا وأن تكون هذه الوحدة سببا في أمن العراق واستقراره.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*