ايران.. اختيار السعودية لرئاسة لجنة خبراء حقوق الانسان في الأمم المتحدة مهزلة

كد المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور “عباس علي كدخدائي” على ان الشعب اليمني شعب مقاوم لم يستسلم تحت قصف التحالف العربي معتبراً ان اختيار السعودية لرئاسة لجنة خبراء حقوق الانسان في الأمم المتحدة مهزلة.

بحسب موقع IFP الخبري ، قال كدخدائي في اجتماع “مدافعو الحرم هم المدافعون عن حقوق الانسان” ان انتصار المحور المقاوم في المنطقة وهزيمة داعش الذي  كان يسعى الى زعزعة الامن والاستقرار في الاقليم بدعم كامل من الاستكبار العالمي واجتثاث جذور الارهاب كان انجازا هاما تحقق بتضحيات جنود الاسلام.

واضاف كدخدائي: لو لم يكن تضحيات شهداءنا الاعزاء لتغيرت الاوضاع ليس في ايران فحسب بل في المنطقة كما اشار قائد الثورة الى خطر هذه الجرثومة للعالم الاسلامي.

وقال كدخدائي ان دول الاستكبار تستغل اداة حقوق الانسان لتنفيذ مشاريعها و مواجهة الدول المستقلة مشيرا الى ان الجرائم التي ارتكبتها امريكا بفيتنام وسجن غوانتانانو خير دليل على ذلك.

وتطرق المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور الى اوضاع اليمن قائلا ان الاطفال اليمنيين يعيشون تحت قصف التحالف العربي بقيادة السعودية متسائلا : “هل التدخل في شؤون دولة مستقلة وقصفها ليلاً ونهاراً يندرج في اطار الدفاع عن حقوق الانسان؟”

واكد كدخدائي على ان سلاح الشعب اليمني هو مقاومته ومناعته والاتهامات التي توجهها بعض الانظمة بارسال السلاح الى اليمن من ايران لا اساس لها من الصحة معتبرا ان اختيار السعودية لرئاسة لجنة خبراء حقوق الانسان في الأمم المتحدة مهزلة.

وصرح ان المسؤولين الامريكان اعترفوا بانهم اسسوا تنظيم داعش كما اذعن الاحتلال الصهيوني لدعم داعش من اجل مواجهة ايران موضحاً ان الاعداء يريدون تشويه صورة الاسلام من خلال تقديم قراءة عنيفة عن هذا الدين الا وان الجمهورية الاسلامية قد احبطت مؤامراتهم بتضحيات المجاهدين والتدابير التي اتخذها قائد الثورة الاسلامية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*