امام جمعة طهران ..  اللوبی الصهيوامريكي یسعي للمساس بعلاقات ایران مع دول الجوار

امام جمعة طهران

اكد امام جمعة طهران أحمد خاتمي أن احتضان فرنسا لاجتماع زمرة منافقي خلق فيها يدل على قُصر نظر من الناحية السياسية، لافتا الى أن داعش اليوم يمثّل هؤلاء المنافقين الذين كانوا يمارسون إرهابهم منذ ثمانينات القرن الماضي.

وبحسب موقع IFP الخبري تطرق خاتمي في خطبته السياسية الى مسألة الحج حيث يغادر الزوار الإيرانيون هذا الأسبوع من أجل أداء هذه الفريضة الواجبة وقال: “قرار إرسال الحجاج لهذا العام كان قرارا على مستوى النظام الإسلامي وننتظر من البلد المستضيف أن يُحسن ضيافة ضيوف الرحمان” ، مضيفا أن الحكومة السعودية تعهدت بتقديم كافة التسهيلات من اجل أداء الحجاج الإيرانيين لمناسك الحج.

كما تطرق خاتمي الى اللقاء الّذي عقده المنافقون في فرنسا وقال: “احتضان فرنسا لاجتماع المنافقين فيها يدل على قُصر نظر من الناحية السياسية، فداعش اليوم يمثّل هؤلاء المنافقين الذين كانوا يمارسون إرهابهم في ثمانينات القرن الماضي”.

ونوّه خاتمي الى قرار حكومة الكويت الأخير حول خفض العلاقات الدبلوماسية وقال: “اللعبة الأخيرة تشير إلى دور للوبي الصهيوني والأمريكي للاضرار بعلاقات إيران مع جيرانها. ولكن هذا الأمر لن يؤثر على دور إيران كونها البلد الأكثر تأثيرا في المنطقة”.

وتوجّه امام الى الدول المجاورة لإيران بالقول: “من الأفضل أن تبنوا علاقة صداقة مع إيران التي ترحب بهذا الأمر، فالصداقة مع إيران مفيدة عكس الصداقة مع أمريكا التي لا تحمل أي أفق، فأمريكا لن تتوانى بعد انتهاء مدة صلاحيتكم من معاملتكم كما تعاملت مع صدام حسين”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*