المستشار العسكري للقائد : أعداء سوريا تكبدوا هزيمة نكراء

اكد المستشار الاعلى لقائد الثورة للشؤون العسكرية اللواء ” يحيى رحيم صفوي”، ان اعداء سوريا تكبدوا هزيمة نكراء في مؤامراتهم لاسقاط الدولة السورية.

وبحسب موقع IFP الخبري ، شرح رحيم صفوي في حديث، المنافسات الاستراتيجية في منطقة غرب آسيا وآخر المستجدات على الساحة السورية، وقال: من النادر ان نجد منطقة في العالم بأهمية غرب آسيا تجتمع فيها العوامل الجيوسياسية والجيواقتصادية والجيواستراتيجية، حيث تحولت هذه المنطقة حاليا الى مكان للتنافس الجيواستراتيجي للقوى العالمية والاقليمية، وان سوريا هي احدى ساحات ظهور هذا التنافس.

واوضح اللواء رحيم صفوي ان هدف مثلث اسقاط سوريا اصبح عديم الجدوى بعد 85 شهر، وقال: منذ البداية كان الهدف الرئيسي لامريكا والكيان الصهيوني والاتحاد الاوروبي والسعودية والامارات والاردن وتركيا اختلاق ازمة في المنطقة واستهداف استقلال ووحدة اراضي سوريا وتدمير جميع بناها التحتية، حيث فشل اعداء سوريا فشلا ذريعا وتكبدوا هزيمة نكراء.

واشار صفوي الى ان امريكا ارسلت جنودها الى سوريا في مخالفة للقانون والدولي وعدم الاكتراث لمجلس الامن الدولي، معربا عن أمله في تتمكن الحكومة والجيش والقوات الشعبية السورية من طرد الامريكان من شرق الفرات والمحافظة على وحدة اراضيهم.

واضاف مستشار القائد: بالرغم من ان الجيش السوري ومحور المقاومة يجب عليهم الاستمرار في عملياتهم المظفرة ، لكن من وجهة نظري الى جانب الجهاد المسلح للشعب والجيش وحكومة الرئيس المقاوم بشار الاسد، ينبغي السعي لايجاد حل سياسي للازمة.

واكد ، فان اميركا وتركيا شنتا عدوانا وانتهكتا السيادة الوطنية لسوريا من ناحية القوانين الدولية، وقال: ان اساس استراتيجية امريكا تقوم على الغطرسة، وهذه السياسة فشلت في منطقة غرب آسيا.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*