القضاء الإيراني : قرار ترامب الأخير تغطية على هزائم أميركا في المنطقة

أكد رئيس السلطة القضائية في ايران “صادق آملي لاريجاني” ، اليوم الإثنين، أن الخطوة الأخيرة للرئيس الأميركي في إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني، جاءت للتغطية على هزائم أميركا في المنطقة.

وبحسب موقع IFP الخبري ، لدى ترؤسه اجتماع كبار مسؤولي القضاء اليوم، أدان آملي لاريجاني خطوة الرئيس الأميركي بإعلان القدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني، ووصفها بأنها خطوة حمقاء، وقال: ان هذا الامر وأكثر من أن يبرز اقتدار اميركا والكيان الصهيوني وقوتهما، فإنه يشير الى انهما يلجآن الى أي إجراء من أجل التغطية على نقاط ضعفهما وهزائمهما في المنطقة.

وبيّن آملي لاريجاني ان الجوانب الواسعة لهزيمة أميركا والكيان الصهيوني في المنطقة لم تتضح بعد للكثير من الأفراد، مضيفا: ندرك من خلال ما جاء في تقارير مراقبي وخبراء القضايا الإقليمية، ان جوانب هزيمة أميركا وفشلها وتقدم جبهة المقاومة، كان من الألطاف الإلهية الخفية، لأن الإدارة الأميركية أنفقت خلال السنوات الأخيرة اكثر من 2000 مليار دولار في المنطقة، هذا ما عدا المساعدات التي قدمتها بعض الدول في المنطقة كالسعودية والإمارات و…

وتابع آملي لاريجاني: انهم قاموا بإنفاق أموال ضخمة لمواجهة جبهة المقاومة من خلال تأسيس داعش والإجراءات الاخرى، وليشوهوا صورة الإسلام ويثيروا التوتر في العالم الإسلامي، لكنهم يرون اليوم ان كل هذه الأموال أنفقت دون جدوى.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*