القائد الخامنئي : جميع المسلمين لديهم الحق في مكة والمدينة

أكد قائد الثورة آية الله علي الخامنئي ، اليوم الاثنين ، ان جميع المسلمين لديهم الحق في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وإن من لم يسمح بأداء وإقامة مناسك الحج الحرام يعتبر صاداً عن سبيل الله.

وبحسب موقع IFP الخبري  ، فأن قائد الثورة استقبل صباح اليوم الأثنين عدد من المسؤولين والمعنيين بشؤون الحج في إيران ، ويأتي هذا اللقاء قُبيل انطلاقة موسم الحج في شهر آب المقبل.

واعتبر القائد خلال استقباله المسؤولين والمعنيين بشؤون الحج، ، الحج نموذجاً لامتزاج “القيم المعنوية والسياسة” وميزته الاهم اجتماع المسلمين في زمان ومكان محدد وقال، ان الحج الحقيقي هو الحج الذي يكون مترافقا مع البراءة من المشركين من جانب وان يوفر الارضية لوحدة وتكاتف وتضامن المسلمين من جانب اخر.

كما أكد قائد الثورة بان مكة هي للمسلمين جميعا ولا ينبغي ان يتصور البعض بانه يمكنهم التصرف فيها كيفما يحلو لهم.

وأعرب القائد عن أسفه في ان الحكومة السعودية تضايق الحجاج ومن حق حجاج بيت الله الحرام ان ينعموا بالأمن في الديار المقدسة.

وذكر ، بان فاجعة منى في 24 سبتمبر 2015 غير قابلة للنسيان، ولابد من متابعتها من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية . ودعا منظمة الحج ووزارة الخارجية والسلطة القضائية متابعة هذا الموضوع .

وقال قائد الثورة ان السلطات السعودية تمنع ذوي شهداء منى من زيارة قبورهم.

ونوه القائد الى تركيز الاعداء على مواجهة المسلمين خاصة في القضية الفلسطينية وفي قضايا اليمن وقال، ان الاميركيين اطلقوا اسم “صفقة القرن” على سياستهم الشيطانية حول فلسطين ولكن عليهم ان يعلموا بان هذه الصفقة لن تتحقق ابدا بفضل الباري تعالى وان القضية الفلسطينية سوف لن تُنسى رغم انف المسؤولين الاميركيين وستبقى القدس عاصمة لفلسطين.

واكد بان الشعب الفلسطيني سيتصدى لهذه المؤامرة وان الشعوب الاسلامية ستكون داعمة للشعب الفلسطيني واضاف، بطبيعة الحال فان بعض الحكومات الاسلامية التي ليس لها اي ايمان بالاسلام وبسبب الحماقة والجهل والمطامع الدنيوية قد اخذت دور الفدائي الاميركيين ولكن بتوفيق من الله ستنتصر الامة الاسلامية والشعب الفلسطيني على اعدائهم وسيرون ذلك اليوم الذي سيتم فيه اقتلاع جذور الكيان الصهيوني المزيف من ارض فلسطين.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*