الرئيس الايراني : التواجد الاجانبي في المنطقة يضر بالجميع

اكد الرئيس الايراني “حسن روحاني” ان امن بلدان المنطقة ومنها ايران وافغانستان مرتبط ببعضه البعض معتبرا “حضور الاجانب في المنطقة يلحق الضرر بنا جميعا”.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قال روحاني خلال لقائه الرئيس التنفيذي لافغانستان عبد الله عبد الله على هامش اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة امس الاثنين، انه ينبغي للجميع العمل على اقتلاع الارهاب في المنطقة.

واضاف الرئيس الايراني ، ان العلاقات الاقتصادية والتعاون في ارساء الامن على الحدود وتحفيز القطاع الخاص لتوطيد العلاقات التجارية من تؤكد عليها حكومتا البلدين.

ونوه روحاني الى اهمية موضوع المخدرات وضرورة مكافحتها، عادّا المخدرات خطرا على شعبي البلدين وشعوب العالم برمتها، مؤكدا على ضرورة التعاون لمكافحتها لانها تدمّر مستقبل الشعوب كما ان الجزء الرئيسي من تمويل الارهاب يتم عبر تهريب المخدرات.

وانتقد المعايير الازدواجية التي تعتمدها بعض البلدان الغربية حيال موضوع الارهاب، موضحا انه بعد انتصار الثورة الاسلامية انتقل الضالعين بالنشاطات الارهابية في ايران الى البلدان الغربية كما يتلقون الدعم من بعض بلدان المنطقة.

ولفت روحاني الى ان هذه البلدان تركز على اهمية الارهاب ومكافحته في حال تعرضها للهجمات الا انها تقدم الدعم للارهابيين في الشؤون المرتبطة بشعوب المنطقة.

واعتبر الرئيس الايراني ان الشعبين الايراني والافغاني وقفا الى جانب بعضهما البعض في المراحل الصعبة وان بالتضحيات التي قدمتها شعوب افغانستان والعراق وسوريا دللت على انه من خلال الصمود والتعاون يمكن الحاق الهزائم النكراء بالارهابيين.

بدوره  قال الرئيس التنفيذي لافغانستان، خلال اللقاء، ان ايران وقفت الى جانب الشعب الافغاني في الاوقات العصيبة ولم تجعل علاقاتها مع افغانستان تتأثر بالبلدان الاخرى.

هذا واكد عبدالله عبدالله على ضرورة تعاون جميع البلدان في مكافحة الارهاب، موضحا ان الشعب يدرك جيدا هدف الارهابيين المتمثل في توجيه صفعة واثارة الهلع وتأجيج الخلافات بين صفوف الشعب الافغاني.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*