الرئيس الايراني : احتلال فلسطين اكبر تهديد للعالم الاسلامي

اكد الرئيس الإيراني “حسن روحاني”، ان احتلال فلسطين من قبل الصهاينة يعد اكبر تهديد للعالم الاسلامي، كما وصف الادارة الامريكية الجديدة بانها تهديد خطير للقانون الدولي والسلام والامن في العالم.

وبحسب موقع IFP الخبري قال روحاني، في كلمة ألقاها يوم الجمعة خلال مشاركته في القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي بمدينة إسطنبول التركية حول التطورات الأخيرة في فلسطين: “تعد الترسانة النووية للكيان الصهيوني خطرا جادا للسلام والأمن العالميين، خاصة في منطقة غرب آسيا”.

وأضاف الرئيس روحاني : “ومن هذا المنطلق فإن تجريد المنطقة من الأسلحة النووية والتي قدمت إيران اقتراحا حول ذلك مرات عديدة من الضروري إدراجه على سلم أولويات الدول الإسلامية”.

كما  شدد روحاني على أن انسحاب امريكا من بعض الاتفاقيات الدولية الهامة، بما في ذلك الاتفاق النووي مع إيران، “يثبت أن الإدارة الأمريكية باتت تشكل تهديدا خطيرا على النظام القانوني الدولي والسلام والاستقرار العالميين”.

ودعا الرئيس روحاني دول العالم، وفي مقدمتها الدول الاسلامية، إلى اتخاذ تدابير سياسية وتجارية ضد الولايات المتحدة والكيان الصهيوني على خلفية التطورات الأخيرة في فلسطين، لا سيما افتتاح السفارة الأمريكية في القدس والمجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني على حدود قطاع غزة المحاصر  والتي راح ضحيتها عشرات الفلسطينيين واصابة اكثر من 2700 آخرين.

وقال روحاني: “في هذا المجال ندعو جميع الحكومات المسلمة والشعوب الحرة في العالم إلى مساعدة الشعب الفلسطيني من خلال إعادة النظر في علاقاتها السياسية والاقتصادية والتجارية مع أمريكا وقطع جميع علاقاتها مع الكيان المحتل ومقاطعة البضائع الصهيونية”.

ودعا الرئيس روحاني الى جعل يوم القدس العالمي في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك في تقويم جميع الدول الاسلامية للتعبير عن دعم جميع الشعوب المسلمة واحرار العالم للشعب الفلسطيني واستنكار جرائم اسرائيل وحماتها، موضحا ان هذا هو تراث الإمام الخميني (قدس) ، الذي قدم طريقة الكفاح الأكثر فعالية لتعبئة الأمة الإسلامية ضد الصهاينة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*