الدول الضامنة للهدنة في سوريا تصف نتائج محادثات استانا بالايجابية

الدول الضامنة للهدنة في سوريا تصف نتائج محادثات استانا بالايجابية

انتهت الجولة الـ5 من مفاوضات أستانا حول تسوية الأزمة في سورية، امس الأربعاء، بنتائج وصفتها الدول الضامنة للهدنة في سوريا بانها إيجابية.

وبحسب موقع IFP الخبري قال وزير الخارجية الكازاخستاني، خيرت عبد الرحمانوف، خلال قراءته البيان الختامي للمفاوضات في جلسة عامة: ‘ينتهي الاجتماع الدولي المنعقد على مستوي عال في إطار عملية أستانا، بنتائج إيجابية واضحة تهدف الى تثبيت نظام وقف إطلاق النار في سوريا’.

من جانبها أعربت الدول الضامنة لعملية أستانا عن ‘رضاها علي التقدم الحاصل في رسم حدود مناطق خفض التصعيد’، الذي تم تحقيقه في العاصمة الكازاخستانية، معلنة أنها ‘كلفت مجموعة العمل المشتركة باستكمال عملها على جميع الأصعدة العملية والتقنية لجميع المناطق’.

وأضاف البيان المشترك أن المفاوضات شملت ‘بحث كثير من المسائل’، مشيرا الى أنه “تم تحقيق اتفاقات ملموسة بين الأطراف ووضع خطط حول عقد مفاوضات لاحقة”.

وأوضح الوزير الكازاخستاني أن الجولة القادمة من مفاوضات أستانا ستعقد في الأسبوع الأخير من شهر أغسطس/آب القادم، منوها أن الجلسة القادمة من مجموعة العمل المشتركة للأطراف الضامنة لعملية أستانا ستجري في إيران يومي 1 و2 من الشهر ذاته.

الى ذلك دعت كل من روسيا وتركيا وإيران في البيان ‘جميع الأطراف، المتورطة في الأزمة السورية الى الامتناع عن أي نوع من الاستفزازات والتصريحات الحادة والتهديدات التي قد تقوض النتائج المحققة في أستانا، الرامية لدعم عملية جنيف’.

وأضاف البيان المشترك : ‘علينا دعم السلام في سوريا والحفاظ على ما حققناه حتي هذا اليوم وتعزيزه’.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*