رئيس الاركان الايرانية .. الخلافات بين الاكراد والحكومة العراقية يجب تسويتها في اطار الدستور

محمد باقري

اكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة في ايران اللواء “محمد حسين باقري” ان اي تغيير في الجغرافيا السياسية للمنطقة لاسيما العراق امر مرفوض وان الخلافات بين الاكراد والحكومة المركزية في العراق يجب تسويتها في اطار الدستور العراقي.

وبحسب موقع IFP الخبري ، اشار باقري الى انه اجرى خلال زيارته لتركيا محادثات جيدة في خصوص قضايا امن المنطقة لاسيما العراق وسوريا واضاف : كما ناقشنا خلال الاجتماعات قضايا اخرى مثل الية مفاوضات استانا وتعزيز دعائم سيادة الحكومة الشرعية في سوريا لا سيما في شمال هذا البلد حيث المعتدين الامريكيين يتواجدون بدون اي ترخيص من الحكومة الشرعية السورية .

وحول العراق ومسالة الاستفتاء في منطقة كردستان قال باقري : لقد ناقشنا هذا الموضوع ايضا وكانت وجهات النظر مشتركة حيث جرى التاكيد على عدم اجراء اي تغيير في الجغرافيا السياسية للمنطقة ومنها العراق وان الموضوعات الخلافية بين المسؤولين الاكراد والحكومة المركزية يجب ان تتم تسويتها في اطار الدستور العراقي.

وتابع المسؤول العسكري الايراني  ان اي تغيير في جغرافيا المنطقة ونظرا الى الخلافات القائمة بين الاكراد والحكومة المركزية بشان كركوك وسائر المناطق الاخرى سيؤدي الى اثارة التوترات والصراعات داخل العراق، والانفلات الامني سيطال البلدان المجاورة بسرعة.

وبشان موضوع الحدود اوضح اللواء باقري الى انه تقرر ان يولي الجانب التركي اهتماما اكبر بالحدود واضاف: اننا نرحب بالاجراءات الرقابية التي يقوم بها الجانب التركي على طول الحدود، وذلك لان مثل هذه الخطوة تسهم في التصدي لعمليات تهريب البشر والمخدرات والاسلحة وكذلك المخاطر الارهابية، والخطوات التي تقوم بها ايران وتركيا ستكون مكملة لبعضها البعض في هذا المجال.

وفي الختام اشار باقري الى ان الجانبين توصلا الى اتفاقات جيدة بشان التصدي لعمليات تنقل الارهابيين على الحدود المشتركة وقال، ان رئيس الاركان العامة التركية سيقوم بزيارة الى طهران قريبا.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*