الخارجية الايرانية : لم ندخر جهدا في تعزيز الوحدة بين التيارات اللبنانية

قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية ‘بهرام قاسمي’ ان بلاده لطالما دعمت التماسك والاستقرار والامن المستدام في لبنان، ولم تدخر اي جهد في سياق الحفاظ وتعزيز الوحدة بين الطوائف والتيارات السياسية في هذا البلد.

وبحسب موقع IFPا لخبري ، قاسمي  وفي معرض تعليقه علي المقال الناقد الذي نشرته احدي الصحف حول السياسات الايرانية في لبنان، اكد اليوم الاحد، ان المواضيع المذكورة في هذا المقال تتعارض ومواقف ايران، ولاتربطها اي صلة بالموقف الايراني من لبنان والذي ركّز طوال 4 عقود من تاريخ الثورة الاسلامية علي التفاهم في هذا البلد.

واردف قاسمي قائلا ان ايران دعمت باستمرار التماسك والاستقرار والامان المستدام في لبنان، ولم تدخر اي جهد في سياق الحفاظ وتعزيز الوحدة بين الطوائف والتيارات السياسية في هذا البلد؛ وقد اكدت علي هذا الموقف في جميع اللقاءات مع المسؤولين الرسميين في لبنان.

واستطرد قاسمي قائلا : نحن نعتقد بان جمهورية لبنان وفي ظل التعايش السلمي القائم بين اتباع الديانات والطوائف المختلفة في هذا البلد بمن فيهم المسلمون والمسيحيون، لقد تحول الي نموذج لسائر البلدان؛ مشددا علي ان تعزيز هذا التماسك مسؤولية تثقل كاهل الجميع والجمهورية الاسلامية الايرانية ايضا اتخذت علي الدوام الخطوات في هذا الاتجاه.

وفي الختام صرح قاسمي قائلا، ان احترام سيادة جميع الدول بمن فيها دولة لبنان الصديقة والشقيقة، واحترام الشخصيات السياسية في هذا البلد يشكل اهم ركيزة لدي السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*