الخارجية الايرانية تهنئ بهزيمة داعش النكراء في الموصل

بهرام قاسمي

هنأ المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بالهزيمة التي مني بها تنظيم داعش في الموصل، داعيا للمكافحة الجماعية الاقليمية لاجتثاث الجذور الفكرية للارهاب وقطع مصادر تمويله.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قدم قاسمي التهنئة للحكومة والشعب والمرجعية وعلماء جميع الاديان والمذاهب والقوميات والقوات المسلحة العراقية والقوات الشعبية.وذلك بمناسبة الهزيمة المدوية التي تلقاها تنظيم داعش في عاصمته المزعومة في الموصل والتي تحققت في ظل مقاومة الحكومة والشعب العراقي وبسالة الجيش والقوات الشعبية.

واعرب قاسمي عن تمنياته بتعزيز الاستقرار والامن والهدوء والمزيد من الرخاء للشعب العراقي في اطار العراق الموحد والديمقراطي والمتلاحم، مؤكدا ضرورة مواصلة المكافحة الجماعية الاقليمية لاجتثاث الجذور الفكرية وقطع مصادر التمويل المالي للارهاب في العراق والمنطقة، معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لمساعدة شعوب وحكومات المنطقة حتى القضاء التام على فلول الارهابيين.

يشار الى انه انه وبعد 12 يوما من المعارك ومن بيت الى بيت في منطقة الموصل القديمة بين القوات العراقية وعناصر تنظيم داعش الارهابي، تمكنت القوات العراقية فجر الخميس من الوصول الي منارة الحدباء التاريخية ومسجد النوري، الذي كان زعيم التنظيم ابوبكر البغدادي قد اعلن فيه خلافته المزعومة فيه في حزيران 2014 ، واللذين فجرهما اخيرا عناصر داعش بالكامل قبل نهايتهم المحتومة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*