الخارجية الايرانية ..الحرب مع “داعش” تختلف كلياً عن قتل الأبرياء

بهرام قاسمي

أشاد المتحدث باسم وزارة الخارجية “بهرام قاسمي” بالخطوة الإنسانية لحزب الله اللبناني وقال إن الحرب مع داعش تختلف كلياً عن قتل الأبرياء والناس العاديين.

وبحسب موقع IFP الخبري قال قاسمي: إن محاصرة عدد من النساء والأطفال في الصحراء من قبل الأمريكيين ليست لها أي قيمة عسكرية.

ورحب المتحدث باسم الخارجية الايرانية بخطوة الحكومة اللبنانية وحزب الله الإنسانية في إنقاذ المدنيين والأبرياء والتي زادت من عظمة الإنتصار الذي تحقق وقال إن محاصرة النساء والأطفال هي أمر طبيعي من قبل الأمريكيين نظراً لسابقة تعاونهم مع تنظيم داعش معرباً عن قناعته بإن الهدف من ذلك هو التأثير سلبا علي إنتصار الحكومة والمقاومة اللبنانية.

وقال إن المحاصرة الجوية للنساء والأطفال والمدنيين والتي أدت إلى مقتل عدد من النساء الحوامل خلال اليومين الماضيين يمكن أن تتسبب وفي حال إستمرارها في كارثة إنسانية وتساعد علي إنتشار العنف في المنطقة.

ولفت قاسمي إلى ان داعش في حالة إنهيار كامل بفضل مقاومة الحكومات العراقية والسورية واللبنانية والإيرانية وقوي المقاومة في هذه البلدان ومن هنا فإن محاصرة عدد من النساء والأطفال وبالإضافة إلى إنها لا تؤدي إلى إضعاف داعش بل ستزيد من معدلات العنف في المنطقة.

هذا ودعا الأمم المتحدة إلى التدخل للحؤول دون تنفيذ مجازر بحق الأبرياء في المنطقة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*