الحرس الثوري.. قوتنا البرية اثبتت اقتدارها في سوريا

اشاد مساعد القائد العام للحرس العميد “حسين سلامي” بالقوة البرية للحرس الثوري وقال انها اثبتت اقتدارها في سوريا.

وبحسب موقع IFP الخبري ، اضاف سلامي في کلمته خلال مراسم تودیع القائد السابق للقوة البریة التابعة للحرس الثوری وتقدیم القائد الجدید الیوم الاثنین، الى ان القوة البریة اثبتت اقتدارها في مختلف ارجاء البلاد وفي الاراضي الاخرى کسوریا واستطاعت کسر شوکة الاعداء.

وتابع سلامي : انه حین تستطیع القوة البریة في الحرس الثوري تحقیق النجاح في احباط مخططات الاعداء وتستطیع ان تشکل قوة ردعیة وحین تستطیع خفض تهدیدات الاعداء فانه الفضل في ذلك یعود الى جوهر خطواتها.

ونوه الى انه حین تستطیع هذه القوة مجابهة مختلف انواع العملیات الهجومیة والدفاعیة ومواجهة اي تهدید وعلی سبیل المثال احباط عدة عملیات انتحاریة في جنوب شرق البلاد فان ذلک یجسد اقتدارها وقوتها.

ولفت سلامي الى “اننا ندرك الاهمیة الکبیرة التي تکتسبها القوتین الجویة والصاروخیة الا ان الدور المرکزي والمصیری في استقرار البلاد والانظمة الاخرى یتمثل بالقوة البریة”.

واکد سلامي،” ان القوة البریة في حرس الثورة الاسلامية تتواجد فی مرکز التطورات ولن تخرج من صدر اولویاتنا مطلقا”.

ووصف سلامي ساحة حرب القوة البریة بمثابة تقاطع یضم سیاسات امیرکا والکیان الاسرائیلي واوروبا وبعض بلدان المنطقة کالسعودیة وهو ما یعد مهمة کبرى.

واشار سلامي الى اهمیة ارساء الامن في الحدود، معتبرا الامن في منطقة غرب آسیا یکتسب اهمیة استثنائیة وفي هذا السیاق فان النشاطات الاجتماعیة تؤدي دورا متمیزا والتي ینبغي الى جانبها الاهتمام ایضا بالنشاطات الاعلامیة والتقنیة لدعم الامن حیث انها تحدد میدان عمل القوة البریة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*