البيان الختامي لمسيرات يوم القدس العالمي

يوم القدس العالمي

اعتبر البيان الختامي للمشاركين في مسيرات يوم القدس العالمي التي جرت اليوم في طهران وسائر مدن الجمهورية الاسلامية الايرانية، ان “تحرير القدس” و”تحرير الشعب الفلسطيني المظلوم” من هيمنة المحتلين الصهاينة، من ابرز التطلعات السامية للثورة الاسلامية.

بحسب موقع IFP الخبري فان البيان الختامي للمشاركين في مسيرات يوم القدس العالمي التي جرت في طهران وسائر مدن الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم الجمعة، نوه الى ان تحرير القدس والقضاء على اسرائيل بالكامل وازالة الغدة السرطانية لاتزال على رأس اولويات العالم الاسلامي، مديناً اي خطوة تؤدي الى حرف الامة الاسلامية عن القضية الفلسطينية.

وأكد البيان ان عودة اللاجئين الفلسطينيين من شتى ارجاء العالم واجراء استفتاء شامل حول تقرير مصير فلسطين هو الحل الوحيد للقضية الفلسطينية، معتبرا ان اي حل آخر مصيره الفشل وفرصة لاستمرار الكيان الصهيوني واضاعة الحقوق البديهية للشعب الفلسطيني.

ودعم البيان خط المقاومة والانتفاضة، مؤكدا على ضرورة وحدة وتضامن الفصائل الفلسطينية في وجه الكيان الصهيوني قاتل الاطفال، مديناً تهويد الاراضي المحتلة والسعي للقضاء على الهوية الوطنية والتاريخية لفلسطين.

وطالب البيان ، المؤسسسات الدولية والاقليمية الحيلولة دون استمرار هذه المؤامرات الخطيرة وذلك عبر اتخاذ مواقف حازمة وعملية.

ودان محاولات آل سعود الشيطانية وبعض دول المنطقة في توفير الامن للصهاينة عبر دعم الارهاب وترويج التطبيع مع الكيان المحتل للقدس، معلناً عن الدعم للحكومة والقوى الشعبية والمقاومة في سوريا والعراق واليمن والبحرين.

واعتبر البيان الختامي ان فتنة داعش والارهابيين التكفيريين في العراق وسوريا وليبيا والجرائم الوحشية للنظام السعودي المعتدي على الشعب اليمني المظلوم والشعب البحريني، خطة مشتركة بين أمريكا والكيان الصهيوني والرجعية العربية بغية ايجاد صدع وفرقة بين الملسمين وتوفير الامن للكيان الصهيوني.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*