البرلمان المصري يحقق مع نواب شاركوا بمؤتمر منظمة “خلق”

البرلمان المصري

انسحب النواب المصريون الخمسة المشاركون بمؤتمر زمرة خلق في باريس، بعد أن قرر البرلمان المصري تحويلهم إلى التحقيق على خلفية مشاركتهم في المؤتمر، تمهيدا لاتخاذ إجراء بحقهم.

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن موقع “اليوم السابع” الاخباري عن النائب المصري نعمان أحمد فتحي البداري، أحد النواب المشاركين في المؤتمر قوله إن جميع النواب المصريين المشاركين في المؤتمر انسحبوا منه، وهم في طريقهم للعودة إلى مصر.

قال أحمد سعد الدين، أمين عام مجلس النواب المصري، في تصريحات صحفية، إن رئيس المجلس علي عبد العال قرر إحالة النواب الخمسة إلى مكتب التحقيق بسبب عدم حصولهم على إذن مسبق من المجلس لحضور المؤتمر.

يشار الى أن البرلمان المصري أعلن الجمعة رفضه المشاركة في المؤتمر السنوي العام لزمرة خلق، الذي انطلق في باريس يوم السبت، على أن تستمر فعالياته مدة يومين.

وأوضح النائب نعمان أحمد فتحي أن النواب المشاركين في هذا المؤتمر “لم يعلموا حجم خطورة الأمر قبل سفرهم”، متابعا: “نعتذر عن عدم إخطار البرلمان، لم نقصد ذلك”.

هذا وشارك في المؤتمر النواب المصريون “جمال عباس، والبدري ضيف، ومرتضى العربى، وداود سليمان ونعمان أحمد فتحى البداري.

يذكر مشاركة النواب في مؤتمر زمرة خلق دون إخطار البرلمان المصري تعد “مخالفة صريحة للائحة المجلس”، بحسب سعد الدين.

ومن المنتظر أن تبدأ هيئة مكتب النواب (تضم الرئيس والوكيلين)، تحقيقاتها مع النواب الخمسة، على أن يتم أولا الاستماع إلى أقوالهم، ثم يعقب ذلك إعداد تقرير حول التحقيقات، ثم حفظ التحقيق أو اتخاذ إجراء عقابي، يتراوح بين توجيه اللوم وإسقاط العضوية، حسب اللائحة الداخلية للمجلس.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*