استنفار أمريكي من أجل داعش و النصرة !

قال وزير الدفاع الايراني “العميد حسين دهقان” ان حقوق الانسان الاميركية استنفرت قواها لانقاذ منظمتي “داعش” و “جبهة النصرة”.

وأكد دهقان أن الهدف من تفشي التطرف وانتشار الارهاب هو حماية الكيان الصهيوني على حد قوله، والابقاء على عدم الاستقرار وعرقلة عودة الهدوء للمنطقة واستمرار هيمنتهم عليها.

و اعتبر المسؤول العسكري الايراني الذي كان يتحدث خلال في اجتماع اللجنة الاستراتيجية الدبلوماسية الدفاعية أن الأميركيين وحلفائهم الاقليميين وغير الاقليميين، يرفعون شعار الدفاع عن حقوق الانسان من جهة، ومن جهة أخرى يوجهون الضوء الأخضر للجماعات الارهابية كجبهة فتح الشام أو جبهة النصرة لمنع خروج الاهالي من المناطق العسكرية واستخدامهم كدروع بشرية لعرقلة تحركات الجيش السوري.

وزير الدفاع لفت الى أن الولايات المتحدة تطرح موضوع وقف اطلاق النار ومبادرات السلام، كلما تتكلل عمليات القضاء على الارهاب بالنجاح، و الهدف من كل ذلك هو انقاذ الارهابيين ومنع انهيارهم.

واشار العميد حسين دهقان الى أن ايران كانت قد حذرت منذ بداية ظهور الارهابيين من انتشار هذه الجماعات وطالما أكدت أن هؤلاء لا يهددون أمن المنطقة وحسب وانما يعرضون السلام العالمي ايضا للخطر.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*