آخر أخبار الموصل ..

اصدرت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية بيانا فندت فيه مزاعم تركيا حول مشاركة مدفعيتها وطيرانها الحربيين في عمليات تحرير الموصل.

وكان رئيس الوزراء التركي بيلدريم قال ان قوات بلاده تساند قوات البيشمركة الكردية في بعشيقة (12 كيلومترا شمال شرق الموصل) بدعوة منها.

يأتي هذا في وقت يدور بين الاوساط العراقية نقاش واسع حول مشاركة تركيا في العمليات وسط أنباء تشير الى ان زيارة وزير الدفاع الامريكي اشتون كارتر الاخيرة الى العراق تتعلق بهذا الموضوع.

وعلى الصعيد الميداني تستمر المواجهات العنيفة مع عناصر تنظيم داعش في المناطق الشمالية والجنوبية والشرقية من الموصل للاسبوع الثاني على التوالي. وفيما تواصل القوات العراقية والكردية بالتعاون مع قوات التحالف تقدمها بسرعة في الايام الاولى من المعارك، انخفضت وتيرته خلال الساعات الأخيرة بسبب تكتيكات داعش القتالية.

وبحسب تقرير لموقع “تابناك” الاخباري نقلا عن قادة وامراء الحرب الميدانيين فان الاسبوع الثاني من العمليات بدأ بأشتباك عنيف وطويل مع عناصر داعش ادى الى تحرير مناطق شاسعة من شرق وجنوب شرق الموصل.

واضاف موقع تابناك الايراني ان الحدث الميداني الأبرز اليوم، هو حرق مواد في جنوب الموصل افرزت غازات السولفور السامة في اجواء المدينة، اضافة الى الاشتباكات العنيفة في منطقة بعشيقة بين القوات الكردية وعناصر داعش التي ادت الى سيطرة البيشمركة على المنطقة.

الصور الملتقطة من منطقة العمليات توضح خروج اول مجموعة من المواطنين المحاصرين في قرية فاضلية، حيث حررت من عناصر داعش.

وفي نفس السياق تتحدث الأنباء ان طائرات التحالف السمتية تحلق اطراف منطقة بعشيقة لمساندة القوات الكردية و تأمين الغطاء في حربها ضد داعش.

ويضيف موقع تابناك بحسب مصادره المطلعة ان قادة وامراء الجيش العراقي اجتمعوا في منطقة القيارة ليتخذوا القرار النهائي لتحرير تلعفر خلال الـ 48 ساعة القادمة. هذا و تقول التقارير الواردة للموقع ان القوات العراقية تواصل هجومها في منطقة الحمدانية لكن بأستخدام  الكمامات.

و كانت القوات العراقية قد اعلنت في وقت سابق انها نظفت منطقة برطلة من قوات داعش وسط تأكيد للجنرال “حيدر العبيد” قائد القوات، ان العملية ستنتهي في هذه المدينة المسيحية الواقعة على بعد 9 كيلومترات شرق الموصل خلال الساعات المقبلة .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*