جيبوتي، معسكرٌ بوسع العالم !

أكد وزير خارجية جيبوتي “محمود علي يوسف”، ترحيب بلاده بوجود عسكري سعودي على اراضيه، نافيا وجود اسباب سياسية وراء التأخير الحاصل في توقيع اتفاقية عسكرية مع المملكة السعودية.

وكشف يوسف في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية نقلته وكالة أنباء ايسنا الايرانية عن زيارة استكشافية لقيادات عسكرية سعودية إلى بعض المناطق الجيبوتية التي سوف تستضيف الوجود العسكري السعودي؛ مضيفاً: “نحن طبعاً وافقنا على ذلك مبدئياً، ونتوقع أنه في القريب العاجل سيتم التوقيع على هذه الاتفاقية”.

وحول استعداد الصين لانشاء مقر عسكري لها في جيبوتي قال يوسف : “قبل الحديث عن الصين، لابد من الاشارة الى اننا نستضيف الأمريكيين. كما ان للاتحاد الأوروبي و ايطاليا و اليابان معسكرات على اراضينا، والان، طالبت الصين بانشاء معسكر على الاراضي الجيبوتية ووافقنا على ذلك.

وحول علاقات بلاده مع إيران، أوضح “يوسف” للصحيفة أن جيبوتي استشعرت منذ البداية، أن التعاون مع طهران ظهر فيه كثير من اللبس، وفيه أمور “ربما تُدخلنا في متاهات؛ فابتعدنا عنها شيئاً فشيئاً”، وأضاف أنه “حين جاء الاعتداء على الشرعية في اليمن وعلى المصالح العربية، قررت جيبوتي أن تقطع علاقاتها مع إيران”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*