العالم يدين الهجومين الارهابيين بطهران

العالم يدين الهجومين الارهابيين بطهران

اعرب رئيس البرلمان الاوروبي انطونيو تاجاني عن تضامنه مع ايران حكومة و شعبا بضحايا الهجومين الارهابيين بطهران فيما وصفت منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فدريكا موغريني اليوم بانه ‘يوم حزين جدا’.

وبحسب موقع IFP الخبري، كتب تاجاني في حسابه الشخصي علي تويتر «اعرب عن تضامني مع رئيس مجلس الشوري الاسلامي و الشعب الايراني في ضحايا الهجومين الارهابيين اللذين وقعا اليوم بطهران’.

بدورها  نقلت مستشارة موغريني، سابرينا بلوسي عنها قولها ‘اليوم كان يوما حزينا جدا . اتابع اخر مايرد من اخبار عن الهجومين و ساتصل بوزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف’.

الى ذك ندد الاشتراكيون و الديمقراطيون في البرلمان الاوربي علي حسابهم في تويتر، الحملات الارهابية في طهران معلنين تضامنهم مع الشعب الايراني.

و اكدو هولاء البرلمانيون على ضرورة انزال العقوبة بحق عناصر هجمات اليوم واصفين الارهاب بانه تهديد دولي لا يعرف الحدود ويجب التصدي له بشكل جماعي.

وفي سياق متصل دان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف باشد العبارات الاعتدائين الارهابيين اللذين وقعا ضد مجلس الشوري الاسلامي ومرقد الامام الخميني (رض) في طهران.

وصرح  بيسكوف في تصريح له اليوم الاربعاء انه بلا شك ندين هذه الاعتداءات الارهابية وان هذه الاعتداءات تستوجب ادانتها باشد العبارات.

وتابع  إن هجوم مسلحين علي هدفين في طهران يسلط الضوء علي الحاجة لتظافر جهود الدول في “مكافحة الإرهاب”.

من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ان الهجمات الارهابية في طهران اليوم الاربعاء غير مسبوقة، وأكد ان هذه العمليات تكشف عن ضرورة قمع الارهاب.

واضاف وزير الخارجية الروسي اليوم في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الاسباني الفونسو داستيس : يتأكد يوميا أن الإرهابيين لا يهدأون للأسف، بما في ذلك بالأعمال الإرهابية اليوم في طهران، والتي أعلن ‘داعش’ مسؤوليته عنها’ ، مؤكدا ان روسيا مستعدة لبذل الجهود للقضاء علي الارهابيين.

وفي السياق ذاته اكد وزير الخارجية الايطالي آنجلينو الفانو علي ان الاعتدائين الارهابيين اللذين وقعا اليوم الاربعاء في طهران يوكدان ضرورة اعداد استراتيجية طويلة الامد ضد الارهاب.

واشار آنجلينوا الفانو في موتمر صحفي مع نظيره الارميني ادوارد نعلبنديان الى الاعتدائين الارهابيين على البرلمان الايراني ومرقد الامام الخميني (رض) بطهران وقال ان هذه الهجمات في طهران توكد الحاجة الي اعداد استراتيجية طويلة الامد ضد الارهاب اذ تشمل الشق العسكري والحوار السياسي والمذهبي.

واكدالمسؤول الايطالي ان الارهاب يستهدف الغرب والشرق قائلا ان الارهاب استهدف منطقة حساسة مثل ايران هذه المرة.

هذا وأدانت وزارة الخارجية التركية، الاربعاء، الهجومين اللذين تعرض لهما اليوم مبني مجلس الشوري الاسلامي وضريح الامام الخميني (رض) في العاصمة الإيرانية طهران.

وقالت الوزارة في بيان أصدرته إنها ‘تلقت بأسف نبأ الهجومين الإرهابيين اللذين أسفرا عن سقوط قتلي وجرحي’.

وأضاف بيان الخارجية التركية ‘ندين هذين الهجومين الدنيئين، ونسأل الله الرحمة للضحايا، ونتقدم بالعزاء لأهاليهم وللشعب الإيراني وحكومته، ونتمني الشفاء للمصابين’.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*