الرئيس الفرنسي .. لن نكون طرفا في النزاع بين إيران والسعودية

إيمانويل ماكرون

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده لن تأخذ طرفا في الأزمة بين إيران والسعودية.

أيّة دولة في الأزمات بين السعودية وإيران.

ولفت الرئيس الفرنسي الى تزايد الصراع بين واشنطن وطهران واحتمال خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مشددا على التزام باريس بهذا الاتفاق مرحبا بعلاقات بنّاءه مع طهران.

وبشأن الأزمة السورية كشف الرئيس الفرنسي عن عقد مجموعة دولية جديدة لجلسة تبحث آخر التطورات في هذا البلد وذلك في مبنى الأمم المتحدة في نيويورك خلال شهر أيلول/ سبتمبر الجاري، وقال: “اللاعبون الأساسيّون في الموضوع السوري سيشاركون في فعاليات هذا الاجتماع”.

ونوّه الرئيس الفرنسي الى تزايد التعاون الملموس بين روسيا وفرنسا في موضوع الأزمة السورية وخصوصا في مسألة خفض استخدام الأسلحة الكيميائية في هذا البلد.

وشدد ماكرون على أن دبلوماسية بلاده تحمل شعار مكافحة الإرهاب كأولوية لحفظ أمن المواطنين الفرنسيين.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*