امستردام قلقة من عودة مئات من عناصر داعش الى هولندا

كشفت الاستخبارات الهولندية عن قلق يساورها حيال عودة أطفال من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” في سوريا والعراق، بعد اعتناقهم الفكر المتشدد.

حيث حذرت الاستخبارات أمس في تقرير نشر في لاهاي، من إمكانية نشوء خطر ناجم عن عودة أطفال لمقاتلين هولنديين تابعين لتنظيم داعش.

وأوضحت الاستخبارات أن هناك نحو 190 هولندياً معهم نحو 80 طفلاً موجودون في المناطق التابعة لداعش، مشيرةً إلى أن هناك تزايداً في عدد المقاتلين الهولنديين الراغبين في العودة إلى بلادهم، بسبب تزايد الضغط على التنظيم في كل من سورية والعراق.

كما جاء في التقرير، أن هؤلاء “مقاتلون مدربون وأصحاب خبرة”، ما يجعل لديهم القدرة على تنفيذ هجمات أو تجنيد مجندين جدد.

وفي مقابلة مع التلفزيون الهولندي، لم يستبعد روب بيرتهوليه مدير جهاز الاستخبارات أن يكون الأطفال قد تم تدريبهم عسكرياً، مشيراً إلى إمكانية استقبال “الأطفال اعتباراً من تسعة أعوام في معسكرات التدريب”.

وتابع بيرتهوليه أن الأطفال في هذه السن “أو حتى أصغر من ذلك”، يشاركون في الهجمات أيضاً أو عمليات الإعدام، “والأطفال في مناطق داعش فقدوا براءتهم من خلال كل هذا العنف”.

وأضافت المخابرات الهولندية، أن داعش يتعرض لضغوط متزايدة في العراق وسورية، وإن الكثيرين من المواطنين الهولنديين يريدون العودة إلى البلاد

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*