في تقليد يقوم به عمال الحقول في بنغلاديش، حيث يفترشون الأرض بالفلفل حتى يستولي مشهداً مذهلاً على شكل سجادة من اللون الأحمر، يقوم الآلاف من الأشخاص بشكل يومي بتزويد الشركات بهذا النوع من البهارات.

ويقوم أكثر من 2000 شخص يعملون في ما يقارب 100 مزرعة للفلفل الحار في منطقة بوجرا، لاختيار أفضل أنواع الفلفل ونقله بعد ذلك إلى الشركات الخاصة بالتوابل، وفق ما ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية.

وقام المصور عبد المؤمن (25 عاماً) بالتقاط صوراً لهذا المشهد الذي يغلب عليه اللون الأحمر، وقال: “الرجال والنساء الفقراء في هذه المناطق يعملون في مزارع الفلفل الأحمر بشكل يومي”، مضيفاً “يقومون بتجفيف الفلفل الأحمر تحت ضوء الشمس واختيار أجود أنواعه. بعد ذلك، يتم نقله لشركات خاصة بصنع التوابل”.

وتابع: “تصوير هذه المزارع يعطي صورة مشرقة نابضة بالحياة”، مؤكداً أن المزارعين يقومون بزراعة الفلفل إلى ما يصل ثلاثة آلاف طن من الفلفل الحار الأحمر كل عام، وهي عملية مستمرة منذ قرون عدة.

ويعتبر الفلفل جزء لا يتجزأ من المطبخ البنغالي الشعبي في بنغلاديش، إذ يمزج مع التوابل التي تضاف على اللحوم والدجاج. ويعرف بفوائده في تنشيط العصارة الهضمية والأوعية الدموية، بالإضافة إلى أنه غني بفيتامين “سي” ومقاوم للبرد.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*