نائب أمريكي يهاجم أمريكا

قال احد اعضاء مجلس النواب الامريكي عن الحزب الديمقراطي “ان من حق ايران ان لا تنظر بود للولايات المتحدة الامريكية”.

وبحسب وكالة انباء فارس الايرانية فأن النائب “ارييل بلومنوئر” انتقد قرار الكونغرس منع بيع الطائرات المدنية لايران واصفا اياه بـ “الاحمق”.

وعلل النائب الأمريكي تعاون بلاده وخمسة دول اخرى، لابرام الاتفاق النووي مع ايران، بان الاخيرة لم يكن يفصلها سوى بضعة اشهرعلى امتلاك القنبلة النووية.

واضاف ان الولايات المتحدة تعاونت مع 5 بلدان اخرى، بغية تقليل احتمال اختراق ايران هذا الحاجز “امتلاك القنبلة النووية “.

وتابع النائب ان قيادات الحزب الجمهوري و”ترامب” تسعى لتدمير الاتفاق النووي من خلال وضع العراقيل امام تطبيق بنوده.

ووصف عضو الكونغرس ان ترويج المرشحين لتولي مناصب رفيعة في ادارة ترامب، بـضرورة شن هجوم على ايران ، بـ “كابوس “.

وذكر النائب الأمريكي بألاحداث التي وقعت في ايران عام 1953، ووقوف واشنطن الى جانب “شاه ايران” ضد مصدق.

كما اشار الى وقوف بلاده بجانب صدام حسين في حربه ضد ايران، معتبرا ان صدام كان شريرا لدرجة اضطرت الولايات المتحدة الى فرض حرب كارثية في المنطقة من اجل الاطاحة به.

واضاف نحن وقفنا الى جانب صدام مع انه استخدام اسلحة الدمار الشامل ضد ايران.

واعتبر النائب الامريكي ان الشعب الايراني مازال ينظر بـ أيجابية للشعب الامريكي، وانه تعاطف مع الامريكيين بعد احداث 11 سبتمبر.

واضاف “ان الوقوف بوجه تطبيق بنود الاتفاق النووي، ومنع بيع طائرات بوينغ بقيمة 17 مليار دولار والتي توفر 100 فرصة عمل و مواقف امريكية اخرى، تعتبر ممارسات “حمقاء” حسب تعبيره.

واعرب النائب الامريكي عن خشيته من تضييع الفرصة التي من شأنها ان تجعل العالم اكثر امنا بالطرق الدبلوماسية، مشيرا الى انه دعم المشاريع التي وقفت بوجه “اجراءات ايران في المنطقة” ، الا ان الرأي العام العالمي سيتعاطف مع ايران اذا ما فشل الاتفاق النووي، وهذا يعد “جنونا” على حد قوله.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*