مسؤول ايراني: امريكا تسعى إلي تجميد دفوعات إيران لشراء الطائرات

قال وكيل وزارة الطرق وبناء المدن في ايران “اصغر فخرية كاشان” إن الولايات المتحدة تسعي الى إقرار قانون جديد في الكونغرس يتعلق بعقود شراء الطائرات مشيراً الى أن واشنطن تسعى من خلال ذلك الى تخويف المؤسسات المالية لعدم التعامل مع إيران وتجميد دفوعات إيران لشراء الطائرات.

وبحسب موقع IFP الخبري ، اشار “فخرية كاشان” إلي أن الحكومة الأمريكية تقدم كل 3 أشهر قائمة بالعمليات المالية المتعلقة ببيع الطائرات إلي إيران إلي الكونغرس.

واضاف فخرية كاشان : على هذا الأساس فلا يوجد حظر علي بيع الطائرات.

وقال المسؤول الايراني: في حال إقرار القانون الجديد فإن عملية شراء طائرات البوينغ والإيرباص ستواجه صعوبات وهو ما يعتبر إنتهاكاً صارخاً للإتفاق النووي من قبل امريكا.

واشار الى أن الإتفاق النووي يدعو في أحد بنوده الولايات المتحدة الى إصدار تراخيص بيع الطائرات الى إيران الى جانب بيع قطع الغيار وخدمات ما بعد البيع والتقنيات المتعلقة.

ولفت الى أن مقررات الكونغرس تعتبر ملزمة في حال إقرارها من قبل مجلس الشيوخ وفي حال أقر هذا القانون في مجلس الشيوخ فإن بإمكان إيران أن تقدم شكوى الى اللجنة المشتركة لمجموعة 5+1.

وقال: نتوقع إنه وفي حال ظهرت مشاكل بهذا الخصوص وتم منع بيع الطائرات فسوف نستعيد الأموال التي دفعناها لشركتي البوينغ والايرباص.

يشار الى إن شركة الطيران الإيرانية وقعت عقداً لشراء 80 طائرة بوينغ وقد تقرر استلام أول طائرة من العقد خلال العام 2018.

كما وقعت شركة الطيران الإيرانية عقداً مع إيرباص لشراء 100 طائرة وقد استلمت الشركة ثلاث منها.

الى ذلك  أقر الكونغرس الأمريكي قانوناً وافق عليه 252 نائباً ورفضه 167 آخرون يسمح للكونغرس بالإشراف الدقيق علي أي عملية بيع طائرات أمريكية لإيران وعلي الضمانات المالية المتعلقة بها.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*