ترامب على خطى اوباما

Barack Obama, Donald Trump

قال الخبير في الشؤون الدولية “صباح زنكنة”، ان فوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الامريكية لا يؤثر بشكل جوهري على الاتفاق النووي بين ايران والدول الكبرى الست.

صباح زنگنهواعتبر زنكنه في حديث لموقع “شفقنا” الخبري ان ترامب في عامه الاول سوف لن تسنح له الفرصة سوى الاهتمام بالشأن الداخلي وستكون السياسة الخارجية في الدرجة الثانية من اهتماماته.

واضاف الخبير الايراني ان امريكا لم تلتزم بالاتفاق النووي من الناحية العملية في عهد الرئيس اوباما والحزب الديمقراطي، واقصى ما يمكن لترامب فعله هو الاستمرار في سياسة سلفه بحسب ما قاله زنكنة.

وشدد على ان الرئيس الأمريكي الحالي لايمكنه التنصل عن الاتفاق النووي، حيث سيواجه مشاكل لو عدل عن اتفاق دولي اشتركت فيه 5 دول أخرى.

وفيما يخص اسباب فوز ترامب، توقع الخبير الايراني ان ظاهرة جديدة بدأت تتبلور في المجتمع الامريكي، وهي الميل الى العرق و مجتمع البيض، الذي اسس الولايات المتحدة الامريكية قبل نحو 300 عام، على حساب المجتمع اللاتيني والملون.

يشير زنكنة “ان البيض شعروا بخطر يهدد كيانهم، وهذا الشعور تحول بالتدريج الى غضب، لاسيما وان الرئيس السابق كان محسوبا على السود. مزيج من هذا الشعور فضلا عن تداول السلطة والاقتصاد المعمول به في امريكا، حيث يكون من نصيب الديمقراطيين تارة وللجمهوريين تارة أخرى”.

واضاف: “يبدو ان الوقت حان للاهتمام بالقطاعات الصناعية والاقتصادية والخدمية التي اهملت قليلا في عهد الديمقراطيين”.

ونوه زنكنة الى ان جانب من اسباب هذا التغيير، نتاج العقلانية والتداول الاقتصادي واضفاء التوازن على المجتمع، وفي جانب اخر يرتبط بشعورالغضب والاستياء، ازاء ارتفاع نسب الاعراق الاخرى في الولايات المتحدة.

وبخصوص دور وسائل الاعلام في الانتخابات الامريكية لفت الخبير الايراني الى ان الولايات المتحدة صاحبة اكبر امبراطورية اعلامية، لكنها شهدت فشل وسائل اعلامها التقليدية والكلاسيكية في دعمها للمرشح الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية، امام المجتمع ووسائل الاعلام غير الديمقراطية الاخرى.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*