تحديات الرئيس الأمريكي القادم

نقلت وكالة انباء فارس عن شبكة سي ان ان الخبرية، ان الرئيس الامريكي المقبل سيواجه تحديات، منها التعاطي مع ايران وصواريخ كوريا الشمالية النووية والازمة السورية.

وتحت عنوان “التحديات التي ستواجه الرئيس الامريكي القادم” احصت سي ان ان، التحديات التي من شأنها ان تواجه الرئيس الامريكي المقبل وسلطت الضوء على ازمات سوريا والعراق واشتعال التوتر الاثني في الشرق الاوسط، اضافة الى تصرفات زعيم كوريا الشمالية غير المتوقعة، وطموحه في تطوير مفاعلاته النووية، والتحديات الامريكية الصينية بشأن بحر الصين الجنوبي وصواريخ روسيا على حدود اعضاء الناتو.

مدير مركز ابحاث الدفاع عن الديمقراطية “مارك دوبو ويتز” اعرب عن اعتقاده ان تحديات مبكرة ستواجه الرئيس الامريكي القادم.

واضاف ان ايران تشكل تحد صعب للولايات المتحدة، وينبغي ان تكون ردود افعال الحكومة الامريكية المقبلة تتناسب مع حجم هذا التحدي.

وفي سياق متصل توقع محللون اخرون حدوث تحديات مبكرة في اسيا واروبا. “فيكتور جا” المستشار الاعلى في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، يرى ان الحكومة الامريكية المرتقبة ستواجه تحديا في ملف كوريا الشمالية.

من جانبه يعتقد جيمز كلبر “رئيس وكالة الاستخبارات الوطنية الامريكي” ان على الحكومة الامريكية القادمة ان تخطو خطوات حاسمة، كفرض حظر على الشركات الصينة التي تتعامل مع كوريا الشمالية، والضغط عليها باتجاه تغيير سياستها في مجال الدفاع الصاروخي.

وفي اشارة الى العلاقات المضطربة بين الولايات المتحدة و تركيا، اكد ارون ديويد ميلر مساعد مركز ابحاث ويلسون سنتر: “ستفقد امريكا اصدقائها التقليديين، وسيتحد اعدائنا”.

الى ذلك قال جاش لانديس “رئيس مركز بحوث الشرق الاوسط” في جامعة اوكلاهوما، ان سورية تشكل اختبارا صعبا للرئيس المقبل، مضيفا : “ستواجهنا تحديات صعبة، ففي حال الدفاع عن الكرد، سنختلف مع تركيا، واذا ما دعمنا الاتراك والثوار، فعلينا ان نواجه روسيا ونتخلى عن الكرد.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*