اللبنانيون كيف يرون ترامب ؟

Lebanon

البعض في لبنان يعقدون آمالا على الرئيس الامريكي الجديد دونالد ترامب ، يتصور هؤلاء بأمكان ترامب تغيير الظروف الراهنة في الشرق الاوسط الى نحو افضل .

روي طويهمه محامي لبناني يبلغ 31 عاما ، لديه امالا كبيرة بشأن عهد ترامب ، يعتقد ان سياساته في منطقة الشرق الاوسط فسرت وقرأت على نحو خاطئ . ويقول هذا المحامي اللبناني خلال اتصال هاتفي مع مجلة التايم ” عندما واجهنا شعارات ترامب شعرنا انه ضد العرب والمسلمين ، وان العرب والسلمين ضده ايضا . لكن هذا الموضوع عاري عن الصحة ، وان سياسات وقرارات ترامب محل ترحيب بعض شعوب المنطقة . في البداية كانت هناك خشية من ترامب ولكن الان وبعد وصوله الى سدة الحكم ، الحقيقة تنكشف امام الجميع ” .

وبحسب تقرير مجلة التايم ، بعد مضي اسبوع واحد فقط على قرار ترامب القاضي بمنع دخول اللاجئين ورعايا 7 بلدان شرق الاوسطیئ وافريقيئ الى الاراضي الامريكية ، حوالي 40 الف لبناني اعجبوا بصفحة ترامب على وسائل التواصل الاجتماعي .

يبدو ان اغلب المعجبين بصفحة ترامب من اللبنانيين ولكن هناك من المصريين ومن باقي انحاء الشرق الاوسط ايضا من هو سجل اعجابه بهذه الصفحة .

الكثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي اثنوا على خطابات ترامب فيما يخص مواجهة الارهاب ، ومن خلال الهاشتاق تحت عنوان “اعد المجد للشرق الاوسط ” طالبوا ترامب بتدمير مجموعة داعش الارهابية الى الابد . احد مستخدمي توئيتر كتب على صفحته مغردا  ” نحن نحبك يا رئيس امريكا ، لذا استمر على نهجك ” ، مستخدم اخر غرد ” من حقه الحفاظ على شعبه مقابل التهديدات الخارجية ” ، عدد من المستخدمين طرحوا مطاليب بسيطة على سبيل المثال احد المستخدمين ، غرد احدهم قائلا ” ترامب ، انا احبك ، وحلمي الوحيد ان ازور امريكا يوما “.

لعل دعم بعض اللبنانيين المسيحين ومناطق اخرى في الشرق الاوسط ليست عجيبة ، لان الحكومة الامريكية السابقة اي حكومة اوباما، ومن خلال التسامح المفرط مع بعض البلدان وتفضيل الاتفاق النووي على حل الازمة السورية لاقت انتقادات واسعة . بينما ترامب اختار مسارا مختلفا ويبدو انه يسلك نهجا اخر .

وليد فارس ،  استاذ جامعي في جامعة الدفاع الوطني الامريكي ، امريكي الجنسية ينحدر من اصول لبنانية ، تم تعيينه مستشارا رفيعا لـ ترامب في شؤون الشرق الاوسط ، هندي كان مرافقا لـ فارس طيلة الحرب الاهلية اللبنانية ويحملان نفس التوجهات السياسية ويقول بشأنه “فارس لا يشبه اي مستشار امريكي على الاطلاق ، هو جزء من هذه المنطقة ، ولديه تجارب واسعة في المنطقة ، ولديه معرفه عميقة عن العالم العربي ” . بعد الاعلان عن مشروع حكومة دونالد ترامب ضد 7 بلدان اسلامية وايقاف البرامج الخاصة بقبول اللاجئين من هذه البلدان ، كانت هناك ردود فعل حادة تجاه القرار . الحكومة الايرانية والعراقية وفي ردود فعلهما على هذا القرار ، اعلنوا عن احتمال الرد بالمثل . لكن غضب ومعارضة الشعب الامريكي كانت اكثر واعنف على القرار من بلدان الشرق الاوسط .

اغلب الاعضاء الناشطين في صفحة “اصدقاء ترامب في لبنان ” من المسيحيين ، رغم ذلك يعتقد طوهمه ، ان نسبة المؤيدين المسيحيين والمسلمين متقاربة ، وعلى كل حال بألامكان ان تشكل عينة من شعبية ترامب لدى المجتمع اللبناني .

بين المسلمين هناك من يؤيد ترامب بقوة، علي نهمه ، سائق سيارة اجرة في بيروت ، يحدثنا عن شعوره يوم انتخاب ترامب ، يقول نهمه بشأن حكومة ترامب “سررت جدا بسماع خبر فوز ترامب. اعتقد ان حكومة ترامب ستعمل بجدية اكثر من حكومة اوباما في مواجهة مجموعة داعش الارهابية . لو كنت امريكيا لصوتت لصالح ترامب ” .

داعش مازال يسيطر على مناطق من الشرق الاوسط والمناطق القريبة من الحدود اللبنانية . يعتقد الكثيرون ، بالرغم من الدعم الذي قدمته واشنطن لفصائل المعارضة السورية ، الا ان سياسة اوباما كانت ضعيفة ولم تجدي نفعا تجاه سوريا ، يقول نهمه بهذا الصدد : ” نحن ندعم شخص بأمكانه اتخاذ القرارات والعمل بها ” .

قرار منع اصدار تأشيرات الدخول الى الاراضي الامريكية لم يشمل لبنان ويعتقد طويهمه والكثير من اللبنانيين ان القرار لا يشمل هذا البلد مستقبلا.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*