أسباب الإهتمام الإیراني المفرط بالانتخابات الامريكية ؟!

بالرغم من مرور عدة أيام على اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية الامريكية مازالت اخبار الانتخابات وتداعياتها تحضى بأهتمام واسع النطاق في ايران.

ليست الاوساط السياسية مهمتة بالانتخابات فحسب، بل معظم الشارع الايراني ابدى تفاعلا معها. ifpnews.com/ar   ترجم ابرز الدوافع التي دعت الايرانيين للاهتمام بحسب موقع عصر ايران الخبري :

1- التهديدات التي اطلقها ترامب خلال حملته الانتخابية بالغاء الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة خمسة زائد واحد، لاسيما وان الاتفاق يؤثر بشكل مباشرعلى الاقتصاد والتجارة والصناعة في ايران ومعيشة المواطن العادي.

2-  طبيعة التنافس المحتدم بين مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون والتي رغبت ان تكون الرئيسة الاولى في الولايات المتحدة، والجمهوري دونالد ترامب الذي يعمل بالتجارة وجمع الثروة، والاتهامات المتبادلة بينهما خلال المناظرات، والتي شملت العلاقات غير الشرعية والخاصة ايضا.

3- الجالية الايرانية التي تقطن الولايات المتحدة الامريكية  “يقدر عددها بـ 5 ملايين” وانتقال بعض توجهاتهم الى الداخل الايراني.

4- انتشار وسائل التواصل الاجتماعي والتي تنقل الاحداث الأمريكية الى ايران دون حسيب ورقيب.

5- شهرة ترامب على انه شعبوي يتحدث بلغة الشارع البسيطة، اثار اهتمام الايرانيين الذين خاضوا نفس التجربة ولـ 8 اعوام مليئة بالمغامرات مع الرئيس السابق محمود احمدي نجاد. لذا رغبوا بمعرفة كيفية تعامل الشعب الامريكي مع هذه الظاهرة الجديدة.

6- ايران كانت احد محاور المناظرات الرئيسة بين كلينتون وترامب.

7- التنافس بين الجمهوريين والديمقراطيين في امريكا بدى لبعض الايرانيين محاكاة للنموذج الايراني من التنافس بين الاصلاحيين والمحافظين رغم الفوارق الكبيرة بين الاثنين، خاصة وان بعض وسائل الاعلام الايرانية القت مفهوما ان فوز ترامب يضمن صعود المحافظين، وان روحاني يمثل النموذج الايراني لهيلاري كلنتون.

الشعب الايراني سهر حتى الصباح، كما يفعل مع الانتخابات داخل البلاد، لمتابعة الفائز في الانتخابات الامريكية المثيرة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*