فتاة لبنانية تبعث برسالة الى القائد الخامنئي

راسلت فتاة من شيعة لبنان، تتابع دراستها في الحوزة العلمية في ايران، قائد الثّورة القائد الخامنئي، وبعد فترة أدركت هذه الفتاة أنّه تم قراءة رسالتها والردّ عليها.

وبحسب موقع IFP الخبري فأن فتاة من شيعة لبنان، تتابع دراستها في الحوزة العلمية في ايران، راسلت قائد الثّورة عبر خاطرة دوّنتها؛ إلّا أنّه وبعد فترة أدركت هذه الفتاة أنّه تم قراءة رسالتها وتلقّت ردًّا عليها، كما تلقّت أيضا كفيّة من جانب قائد الثّورة الإسلامية الامام الخامنئي كهدية منه إليها. ولقد تم تسليم رسالة قائد الثورة الإسلامية لسيدتين لبنانيتين.

وهذا فحوى ما تضمنته رسالة الفتاة اللبنانيّة:

بسم الله الرحمن الرحيم

السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السّلام عليك يا وليّ الله بيننا وحبيبنا وطبيب آلامنا

جاءنا اليوم الى الحوزة سماحة الشّيخ علي رضا أعرافي وعندما صعد الى المنبر أوصل سلامكم إلينا. ادمعت عيناي وهرعت الى الصّف وتناولت هذه الورقة والقلم في المحاولة الرابعة أو الخامسة لأكتب لكم.

كلّما خطر ببالي أني أكتب لكم، تتضاعف جهودي من أجل الاختصار حرصا على وقتكم، وتتزايد من جهة أخرى بأن أطيل بسبب عشق الحديث معكم. كل لقاءاتكم مع الطلاب والنّخب والجامعيين والتّعبويين والعلماء والفتيات وأولاد الشهداء تدفعني إلى أن أغبطهم وأن أتخيّل مرارًا أنيّ بينهم في محضرك.

أتمنى أن ألقاكم ولو لمرّة واحدة؛ وأقولها صادقة أننا أبنائكم في لبنان، اولادكم الذين يعيشون صعوبة هذه الحياة عندما ينظرون الى وجهكم فإنهم ينسون ما لحق بهم وعندما يسمعون صوتكم فإن آلامهم تلتئم؛ هو دواء واحد واسم عذب يداوي كل أوجاعنا وهو خامنئي. أسأل الله أن يوفّقني للتواجد بين جمع الزّائرين لكم.

ولقد جاء في جواب الامام الخامنئي أنّ سماحته دعا لهاتين السّيدتين وأهداهم كفيته.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*