المسؤولون الايرانيون يعزون بضحايا حادث ناقلة النفط الايرانية

أصدر قائد الثورة اية الله علي الخامنئي بيانا عزى فيه بضحايا حادث ناقلة النفط الايرانية.

وبحسب موقع IFP الخبري ، أعرب القائد عن خالص تعازيه  لضحايا الحادث المرير  والمفجع لاحتراق وغرق ناقلة النفط الايرانية معربا عن مواساته الخالصة لذوي ضحايا الاعزاء، سائلا الله سبحانه وتعالى بان يمنّ على ذويهم بالصبر والسلوان.

واكد القائد ان هؤلاء الاعزاء قد وافتهم المنية حين اداء واجبهم وخدمتهم للوطن  وهذا يعد فخرا كبيرا ويمكن ان يخفف من اعباء الحزن لهذا الحادث ويلهم ذوي الضحايا السلوان، سائلا الله سبحانه وتعالى بان يمنّ على الضحايا بالرحمة والمغفرة وعلى أسرهم  بالاجر والثواب.

كما عزّى الرئيس الايراني حسن روحاني الشعب الايراني لاسيما اسر الضحايا بوفاة اعضاء طاقم ناقلة النفط الايرانية “ساتشي” التي غرقت اليوم الاحد قرب السواحل الشرقية للصين جراء اشتعال النيران فيها.

الى ذلك نعى المرجعان الدينيان آية الله لطف الله صافي كلبايكاني وآية الله حسين نوري همداني، في بيانين منفصلين، البحارة الإيرانيين الذين قضوا في حادث ناقلة النفط «سانتشي» و قدما تعازيهما للشعب الإيراني وأسر الضحايا.

هذا ووصف اية الله صافي كلبايكاني رحيل البحارة الإيرانيين في هذا الحادث، بالمصيبة الكبيرة التي أفجعت قلوب الجميع، سائلاً الباري تعالى أن يتغمدهم برحمته وغفرانه ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.

من جانبه أصدر المرجع الديني آية الله حسين نوري همداني بياناً قدم فيه تعازيه برحيل البحارة الإيرانين في حادث ناقلة النفط الإيرانية (سانتشي)، سائلاً الصبر والسلوان لذوي الضحايا.

هذا ودعا المسؤولين المعنيين بمتابعة هذا الحادث لمعرفة أسبابه واتخاذ ما يلزم من الإجراءات لتطبيب خواطر ذوي الضحايا.

يذكر أن ناقلة النفط الإيرانية (سانتشي) اصطدمت في 6 يناير بسفينة شحن صينية في بحر الصين الشرقي ما أسفر عن نشوب النيران فيها وغرقها أمس الأحد، ما أدي إلى مصرع جميع أفراد طاقمها البالغ عددهم 32 شخصا.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*