امريكا تستضيف المنافسات العالمية للمصارعة بغياب ايران وروسيا

انطلقت منافسات بطولة كاس العالم للمصارعة الحرة اليوم الاحد في مدينة ايوا الامريكية وذلك في ظل غياب ايران وروسيا.

وبحسب موقع IFP الخبري ، كان التوتر السائد في العلاقات بين روسيا وامريكا قد تخطى حدوده السياسية لينعكس على الرياضة وبفعله ترفض السفارة الامريكية منح تاشيرات دخول للفريق الرياضي الروسي بذرائع واهية .

الى ذلك اوضح “إنثوني غودفري” المساعد الأول للسفير الأمريكي في موسكو قال خلال مقابلة مع راديو كومسومولسكايا برافدا، أسباب عدم منح التأشيرة الأمريكية لفريق المصارعة الروسي حيث قال : أن عدم حصول أعضاء فريق المصارعة الحرة الروسي على تأشيرات دخول إلى الولايات المتحدة التي تستضيف بطولة العالم للعبة من 5 ولغاية 9 أبريل القادم، ليس رفضا أمريكيا لدخولهم البلاد، ولكن السبب يعود إلى الطابور الطويل والحاجة للانتظار لمقابلة القنصل الأمريكي.

وأضاف غودفري أنه لم يستطيعوا دعوة المصارعين الروس لمقابلة القنصل بسبب الطابور الكبير، لأن القانون الأمريكي يحتم على طالب التأشيرة أن يقابل القنصل شخصيا، ولا استثناء في هذه الأمور، بحسب تعبيره.

من جانبها قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بخصوص التأشيرات: “عدم إصدار تأشيرات دخول رياضيينا الولايات المتحدة يشكل انتهاكا صارخا من واشنطن وتهربا من التزاماتها كدولة مستضيفة لبطولة دولية”.

يذكران ايران ايضا كانت قد انسحبت من البطولة في وقت سابق بسبب رفض الاتحاد الدولي للمصارعة تغيير موعد المنافسات .

هذا وفي ظل غياب ايران التي احرزت لقب البطولة للسنوات الست الماضية على التوالي وروسيا التي احرزت اللقب مرتين متتاليتين قبل ايران فان الاجواء باتت ممهدة لاحراز امريكا للقب رغم فقدان المنافسات لبريقها المعتاد .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*