المرشح لتولي وزارة الدفاع الايرانية يتحدث عن نمو الصناعات الصاروخية

العميد امير حاتمي

اعتبر الوزير المرشح لتولي حقيبة الدفاع في الحكومة الايرانية المقبلة العميد امير حاتمي، المجالات الصاروخية والجوية والبحرية والدفاع الجوي والقتال البري، من اولويات وزارة الدفاع، معلنا نمو الانتاج في القطاع الصاروخي بنسبة 150 %.

وبحسب موقع IFP الخبري وخلال اجتماعه اليوم الاربعاء مع نواب كتلة الولائيين في البرلمان الايراني ، استعرض العميد حاتمي مسؤولياته وانشطته في وزارة الدفاع خلال الفترة الماضية وقال، انه خلال الهجوم الذي شنته اميركا مع حلفائها على العراق وافغانستان حيث كنت اتولى مسؤولية مساعد شؤون الاستخبارات في الجيش، قمنا بتنظيم عدة مناورات كبرى في شرق وغرب البلاد لتحقيق الجهوزية اللازمة لمواجهة اي تهديد عسكري محتمل ضد البلاد.

واشارحاتمي الى فترة الاعوام العشرة لمسؤولياته المختلفة في الاركان العامة للقوات المسلحة، واضاف، انه في ضوء المسؤوليات التي توليتها فانني على اطلاع كامل بحاجات القوات المسلحة.

واوضح حاتمي بانه عند بدء اعمال الحكومة الحادية عشرة المشرفة على نهايتها تم اعداد برنامج وزارة الدفاع لاربعة اعوام حيث جرى خلالها انجاز اعمال قيمة جدا لتقوية البنية الدفاعية واللوجستية.

وصرح المرشح لتولي وزارة الدفاع في ايران  : اننا سعينا خلال هذا البرنامج لحل المشاكل المحددة في القوات المسلحة بصورة جذرية واضاف، لقد حققنا تقدما جيدا في نوعية المنتوجات الدفاعية خاصة فيما يتعلق بالدقة والذكاء وسائر قدرات الاسلحة الدفاعية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*