القرويون الإيرانيون يتواصلون عبر الـ تلغرام !

شبكات التواصل الاجتماعي ومن ضمنها “التلغرام” باتت تملك نفوذا قل نظيره في ايران، فانتشرت في المدن النائية والأرياف بكل ثقل وقوة. هذه المواقع في الأعوام الأخيرة باتت عاملا لحل قضايا اهالي القرى، الثقافية منها والاجتماعية والعمرانية، وبطريقة سهلة وسريعة ورخيصة.

وكتبت وكالة مهر للأنباء ان عبارة “حول العام في 80 يوما” هي عبارة بسيطة ربما لم تكن تستوعبها وتصدقها في حقبة من الزمن، بينما اليوم وبفضل “هاتف النقال الذكي” ودخولك الى عالم النت، اصبح من الممكن تحقيق حلمك القديم والتجول حول العالم خلال دقائق والاطلاع على احوال من تشاء. هذه التقنية الحديثة دخلت اليوم القرى وطرقت ابواب القرويين وشاركت حياتهم اليومية.

احمد رحيمي طالب جامعي في فرع تقنية المعلومات (IT) اصبح “أدمن” في قناة التلغرام في قريته.  فالقناة باتت حافلة باحتضانها كافة أبناء القرية لتبادل الاخبار المحلية.

ويقول احمد ان سكان قريته بلغوا 5700 شخص وخلال اقل من 9 اشهر وصل اعضاء القناة الى 2000 شخص، جميعهم من نفس قرية “علي آباد” التابعة لمدينة ملاير في محافظة همدان (غرب البلاد). ويضيف: “اجزم ان اي شخص في القرية يحمل الهاتف، اصبح عضوا في القناة ومجرد ما يشتري اي شخص هاتف ذكي يطلب من صديقه ضمه الى القناة”.

ويتابع احمد رحيمي انه رغم ما تحمله الشبكات في الفضاء المجازي من ضرر الا ان ابناء علي آباد يرون في هذه التقنية فوائد جمة تساعدهم نحو تحسين ظروف معيشتهم، و توفير الفرصة للجميع للاطلاع على اخبار القرية.

ويقول احمد ان من فوائد القناة هي ان مسؤولي القرية وحتى النائب عن المنطقة في البرلمان، اعضاء فيها وان مشاكلهم و رسائلهم تصل لهم، و يضيف: “طرحنا قبل فترة موضوع ضرورة تأمين سلامة الطرق المؤدية الى القرية وبعد فترة وجيزة شاهدنا وضع حواجز حديدية على طرفي الشوارع”.

نجمع المساعدات الاغاثية عبر “التلغرام”

ويتابع احمد انه قبل مجيء التلغرام الى الساحة، كانت مجموعة في القرية تعمل على مساعدة الفقراء، لكن و بعد انطلاق استخدامها في ايران اصبح العمل على مساعدة العوائل المحتاجة  اكثر راحة وسرعة.

ويختتم احمد كلامه بالقول ان اهم مااثمرته شبكة التلغرام في القرية هو لم شمل ابناء القرية و والتعرف على الوجهاء العلمية والثقافية في القرية ودعوة الشخصيات البارزة للانضمام الى القناة في وقت محدد والاجابة على  الاستسفسارات.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*