اختراع ايراني جديد، سيغيِّر حياة المكفوفين

المكفوفين

تمکن الباحثون الإيرانیون من تصمیم شاشة تعمل باللمس للمکفوفین، قادرة علی تحویل المعلومات الرقمیة إلی خط البرایل.

وقال الباحث “مسلم اعظم‌ فرد” ان الجهاز یعتبر أداة لتحویل المعلومات الرقمیة إلی خط البرایل الخاص بالمكفوفين، قائلا “انه ونظرا إلی أن المکفوفین لایستطیعون التوصل إلی المعلومات الرقمیة بشکل جید فتم تصميم “شاشة اللمس لنصوص البرایل” لتوفیر إمکانیة توصل المکفوفین إلی المعطیات الرقمیة.

وأشار إلی إنتاج نماذج مماثلة في العالم مؤكدا ان طریقة قراءة شاشات البریل المتوفرة في العالم منقطعة ولکن في المنتج الجدید “متواصلة”، کما أن قیمة نموذجها الداخلي ليس الّا عُشُر النموذج الأجنبي.

وقال الباحث الايراني ان إستخدام هذا الجهاز یساعد علی زیادة سرعة القراءة لدی المکفوفین منوها الى ان الجهاز یمضي مراحل التسجیل في الولایات المتحدة.

هذا ونجح الباحثون الإيرانيون في تصميم “قلم” ذكي متعدد الأغراض مختص بالمكفوفين إلی جانب برمجية خاصة لهم و جهاز لتحديد المواقع.

والبرمجية المبتكرة تعمل علی تحويل النصوص إلی الكلام حيث يصبح المكفوفين بتركيب البرمجية علی جهاز الكمبيوتر قادرين علی العمل بالكمبيوتر بسهولة علی غرار المبصرين وتحديدا تصفح الإنترنت أو الرد علی رسائل البريد الإلكتروني کما يتمكنون بها من كتابة ما يريدونه وتخزينه في بيئة word فضلا عن تعزيز فرص العمل عنده.

 

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*