إيران تحرز عضوية الوكالة الدولية لبحوث السرطان

انضمت إيران الى الدول الخامسة والعشرين الاعضاء في الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) وبذلك لتكون الدولة السادسة والعشرين عالميا والثالثة شرق أوسطيا.

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وزارة الصحة الايرانية، فان ايران قد التحقت بالدول الاعضاء في الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) التابعة لمنظمة الصحة العالمية، حيث رفرف العلم الايراني الى جانب 25 علما للدول الأعضاء لهذه الوكالة، لتكون الدولة السادسة والعشرين عالميا والثالثة شرق أوسطيا بعد قطر وتركيا.

هذا وقد تم الحاق ايران بقائمة الدول الاعضاء بهذه الوكالة بعد استطلاع آراء حكام هذه الوكالة في إجتماع عقد يوم الاربعاء (16 مايو) حيث تم التصويت لصالح إنضمام ايران. وجاء ذلك بعد أن تم تقديم تقرير شامل حول نمط أبحاث السرطان في ايران، كما وتم قراءة وثيقة الانضمام بعد الاعلان عن نتيجة التصويت.

الى ذلك أختير مساعد وزير الصحة الايراني في شؤون الابحاث والتقنيات الدكتور “رضا ملك زاده”، الذي مثل ايران في هذا الاجتماع، ليكون مندوب ايران في الوكالة الدولية لبحوث السرطان IARC.

يشار الى أن هذه الوكالة قد تأسست في 20 من مايو عام 1965 بمبادرة فرنسية، وقد أسست على يد خمس دول وهي فرنسا والمانيا وايطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة، وأن مقرها يقع في مدينة ليون الفرنسية.

وفضلا عن الدول الخمس المذكورة تتشكل الوكالة الدولية لبحوث السرطان من الدول التالية: أستراليا، كندا، النمسا، بلجيكا، البرازيل، الدنمارك، فنلندا، هولندا، ايرلندا، النرويج، اسبانيا، السويد، سويسرا، روسية، الهند، اليابان، كوريا الجنوبية، تركيا، قطر، الارجنتين وايران.

اهم إنجازات ايران في مجال دراسات السرطان

ومن أهم انجازات ايران في مجال دراسات السرطان هو إعداد تقرير رسمي شامل وعالي الدقة والجودة، حول أوضاع السرطان بإيران، تم تاييده لدى المرجع العالمي الاكثر موثوقية لتسجيل حالات السرطان على مستوى خمس قارات. من شأن هذا التقرير أن يلعب دورا هاما لمعرفة أسباب الاصابة بالسرطان ورواج هذا الداء وعلاجه بوقت مبكر.

من الانجازات الايرانية الاخرى في مجال بحوث السرطان هو، اثبات ان “إستعمال المشروبات الساخنة يعد من العوامل المسرطنة”، وايضا أن “الترياك مادة مسرطنة بشكل مؤكد”. وهذه النتائج تم التوصل اليها خلال عقدين من الجهود والدراسات، أجراها فريق بحث برئاسة الدكتور “رضا ملك زاده” الاستاذ في جامعة طهران للعلوم الطبية. وقد تم تسجيل هاتين الدراستين في القائمة العالمية للدراسات لدى الوكالة الدولية لبحوث السرطان.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*