وزير الثقافة الايراني يلتقي المرجع في النجف وكربلاء

اشاد وزير الثقافة الايراني “عباس صالحي” بتوجيهات المرجع آية الله “محمد سعيد الحكيم” في مدينة النجف في العراق.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قال صالحي، لدى لقائه المرجع الحكيم ضمن زيارته التي يقوم بها للعراق، ان النصائح والتوجيهات التي اسديتموها تترك تاثيرات واضحة على مستقبل نشاطاتنا.

من جهته دعا الحکیم، خلال اللقاء، الى تعاطي المسؤولين مع الناس على اساس المحبة والمرونة وترك نقاط الخلاف جانبا وان ينفروا ممن يختلف معهم في وجهات النظر والتصرف معهم كانصارهم وحماتهم حتى لاتؤدي الخلافات الى احداث فجوات.

واشار الى مراسم زيارة اربعينية الامام الحسين(ع) والتي تضم جميع الشرائح الاجتماعية من مختلف بلدان العالم وتبعد الخلافات، موضحا ان الجميع يشعرون انهم ينتمون الى امة واحدة ولافروقات بين الصيني والافريقي والاوروبي ولايشعر احد بالغربة في طريق كربلاء المقدسة لان جميع النوايا موحدة ويسيرون باتجاه من ضحى بنفسه من اجل المبادئ الخالدة.

ونوه الحكيم الى ان المرجعية الدينية تنظر بشكل متكافئ الى جميع شرائح المجتمع لانها تحبهم كلهم وتسعى من اجل الخير والصلاح للجميع.

وسياق متصل التقى صالحي المرجع الديني في كربلاء المقدسة آية الله “محمد تقي المدرسي” واكد على ضرورة صنع الثقافة في المجتمعات الاسلامية وفق الظروف والمتطلبات الجديدة ومنها مرحلة مابعد الوهابية.

من جهته اخرى وصف المرجع المدرسي الظروف اليوم بانها في حقيقتها تشكل اعلانا لافلاس الوهابية وان العالم ينتظر خطابا جديدا يستبدل الوهابية.

واشار الى دور النخبة وعلماء المسلمين في هذا المجال، مؤكدا على ضرورة الاهتمام بعملية صنع الثقافة في المجتمعات الاسلامية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*