مصر تواصل منع قراءها للقران من السفر إلى إيران

مصر تواصل منع قراءها للقران من السفر إلى إيران

قال رئيس اللجنة العليا للمسابقات الدولية للقرآن الكريم في إيران “حجة الإسلام محمدي” إن هناك عقبات تفرضها مؤسسات وأجهزة حكومية مثل الحكومة المصرية هي التي تسببت بمنع القراء وحفظة القرآن الكريم في مصر من المشاركة في المسابقات الدولية.

وبحسب موقع IFP الخبري ،ظهرت مسألة منع القراء والحفظة المصريين من السفر إلى إيران إلى العلن، عندما إمتنعت وزارة الأوقاف المصرية عن إصدار تأشيرات للقراء للمشاركة في الدورة الثانية والعشرين من المسابقات الدولية للقرآن الكريم.

من جانبه  وصف المتحدث بإسم الأوقاف المصرية “محمد عبد الرزاق” في مقابلة صحفية له إيران بالدولة الإرهابية، فيما أثنى “ناصر رضوان” مؤسس جماعة “خير أمة” السلفية المناهضة للشيعة على قرار وزارة الأوقاف بمنع القارئين “الشيخ محمود شحات أنور” و”الشيخ محمد يحيى الشرقاوي” من تلاوة القرآن الكريم والمشاركة في جميع نشاطات هذه الوزارة بسبب سفرهما لإيران ومشاركتهما في نشاطات دينية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

واتهمت جماعة “خير أمة”  أن إيران تقوم بتنظيم رحلات للقراء المصريين إلى طهران بهدف التغلغل والنفوذ داخل الأزهر!!.

يشار الى ان المسابقات الدولية للقرآن الكريم ستعقد في الـ19 من إبريل/ نيسان في إيران في دورتها الرابعة والثلاثين، بمشاركة 276 قارئاً وحافظاً للقرآن الكريم من 83 بلداً إسلامياً، في وقت تواصل فيه بعض البلدان الإسلامية وكما هو الحال في السنوات الماضية، بسبب خلافاتها السياسية مع إيران، منع قراءها وحفظتها من المشاركة في هذه المسابقات.

هذا و سيكون ممثلاً عن مصر ضمن لجنة الحكام في المسابقات الدولية للقرآن الكريم التي ستقام غداً في طهران، وذلك بحسب رئيس اللجنة العليا للمسابقات الدولية “حجة الإسلام محمدي” الذي أكد أن القراء المصريين متشوقون لحضور هذه المسابقات لو لا العقبات التي حالت دون مشاركتهم فيها.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*