مسؤول ايراني يعلن عن مشروع لتوسيع حرم الإمام الحسين (ع) 30 ضعفا

القبة الحسينية

أعلن مدير هيئة إعادة إعمار العتبات المقدسة حسن بلارك عن مشروع ستنفذه الهيئة لإضافة حوالي 38 هكتارا من مساحة الأراضي حول حرم الإمام الحسين (ع) الى الحرم الشريف، مشيرا الى أن المشروع يحتوي على أربعة مراحل ستزيد من مساحة الحرم الشريف 30 ضعفا مما هي عليها الآن.

وبحسب موقع IFP الخبري أشار بلارك الى مشروع توسيع حرم الامام الحسين (ع) وقال:”سيضاف الى الحرم الشريف 38 هكتارا ضمن خطة الهيئة التي تشمل أربعة مراحل حيث ستزداد مساحة الحرم الشريف 30 ضعفا على ما هي عليه الآن”.

وأضاف: سيتم إنشاء ثلاثة صحون إضافية حول المقام الشريف، حيث تقتضي المرحلة الأولى من المشروع التي سوف تنطلق تحت عنوان “عقيلة بني هاشم”، إنشاء حوالي نصف مساحة صحن السيدة زينيب(ع) وصحن الامام الحسين(ع).

ونوّه مدير هيئة إعادة اعمار العتبات المقدسة إلى أن حوالي 5 هكتارات من المساحات المحيطة بالمقام الشريف والتي تمتلكها العتبة الحسينية سيتم تسليمها للهيئة لاجراء المرحلة الأولى من المشروع التي ستستغرق حوالي العام.

وأشار إلى كمية المياة الجوفية الكبيرة تحت المقام الشريف وقال:”يجب تجفيف كمية المياه في منطقة المشروع قبل البدء بعمليات الحفر المطلوبة، حيث سيعمل المتخصصون الايرانيّيون بالاستفادة من آلات الهيدروفرز من أجل إيجاد حائط حزام للمياه بعمق 30 متر وبعرض متر واحد في مكان المشروع”.

وتابع بلارك أنّه مع الانتهاء من مشروع إنشاء صحن عقيلة بني هاشم(س) الّذي من المتوقع أن ينتهي خلال 6 سنوات فإن مساحة تقدر ب 230 ألف متر بناء ستكون تحت تصرف العتبة الحسينية والمقام الشريف.

 

رفع القبة الحسينية 7 أمتار

كما كشف بلارك عن مشروع مهم للهيئة يتمثل برفع القبة الحسينية حوالي السبعة أمتار.

وأشاربلارك إلى أن هذا المشروع يتطلب إعادة هيكلة لأعمدة الحرم الشريف من أجل تنحيفها وتدعيمها حيث تولت محافظة كرمان الايرانية تنفيذ هذا المشروع المعقد فنيّا عبر دعم محبّي أهل البيت عليهم السلام.

ونوّه مدير هيئة إعادة إعمار العتبات المقدسة إلى أن تكلفة إعادة هيكلة كل عامود تبلغ حوالي 1.4 مليون دولار ويتطلب تنفيذه حوالي الـ 6 أشهر وتابع:”تبرّع أحد الخيرين من شمال البلاد بمبلغ يقدّر بحوالي الـ 6 ملايين دولار لإعادة هيكلة أربعة من العواميد”.

وقال بلارك إن هذا الانسان الخيّر لم يرضى بأن يعلن عن اسمه وقد فارق الحياة ليلة عيد المبعث الشريف، وتمنّى بلارك أن يكون هذا التبرّع في ميزان أعماله الحسنة.

وبشأن كيفية تأمين المبلغ اللازمة لاعادة الاعمار هذه ، قال مدير هيئة اعادة اعمار العتبات المقدسة إلى أن كل محافظة عمدت إلى تبنّي جزء من المشروع بالنسبة إلى تعداد سكانها ومعدّل الدّخل الفردي، وستقوم بجمع التبرعات من أجل هذا المشروع على هذا الاساس.

وأكّد بلارك أن نفقات إعادة الاعمار يتم جمعها من قبل الشعب ومحبّي أهل البيت عليهم السلام.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*