زعيم الارمن بطهران.. قرار ترامب من شانه زعزعة الامن في العالم

اعتبر زعیم الطائفة الارمنیة بطهران “سبو سركیسیان” ان قرار الرئیس الامیركی فی الاعتراف بالقدس عاصمة لـ ‘اسرائیل’ بانه مناهض فلسطین والمسیحیة والانسانیة وهو امر مرفوض ومن شانه ان یزعزع الامن والاستقرار فی العالم.

وبحسب موقع IFP الخبري ، جاء ذلك خلال استقباله الاثنین عضو الهیئة الرئاسیة بالمجلس البلدی فی طهران “زهراء نجاد بهرام” التی قامت بزیارة الى كنیسة ‘القدیس جورج’ للمشاركة فی حفل المواطنین المسیحیین وتسلیم رسالة رئیس بلدیة طهران الى زعیم الطائفة الارمنیة بطهران واعلان الاستعداد للتعاون وحفظ التراث التاریخی والثقافی.

واضاف سركيسيان، اننا سنحتفل حتى الاسبوع القادم بذكري ولادة السید المسیح (ع) فی حین ان مسقط راسه بیت لحم مازال یشهد اضطرابات وللاسف ان الرئیس الامیركی ترامب واذنابه قد اعتبروا القدس عاصمة لـ ‘اسرائیل’ وهو امر مرفوض ومن شانه ان یؤدی الى زعزعة الامن فی العالم.

وتابع زعيم الارمن بطهران، ان هذا العمل لم یكن عملا ضد فلسطین فقط بل هو عمل ضد الانسانیة والمسیحیة خاصة المسیحیین لسبب انه لا وجود لـ ‘اسرائیل’ بالنسبة لنا نحن المسیحیین.

واضاف سركيسيان، ان احد المسؤولین السعودیین اعلن قبل ایام بان القدس كانت عاصمة لـ ‘اسرائیل’ منذ القدم، وهو كلام یدل علي جهله.

وقال ، انه لیس المسلمین فقط یحتجون على قرار ترامب بل یحتج علیه ایضا جمیع المسیحیین المؤمنین بتعالیم السید المسیح ، ومع ذلك فان بعض الدول الاسلامیة تقف فی صف داعش.

واكد زعیم الطائفة الارمنیة فی طهران باننا ندعو فی هذه الایام البهیجة للشعب الفلسطینی وللعالم كله لیعیشوا بامن وسلام واضاف، اننا ندعو دوما لایران التی تعد مركز السلام والاستقرار فی المنطقة وتعمل باقتدار، لتبقى تعیش فی سلام واستقرار.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*