يقوم اهالي احدى المناطق القديمة نسبيا  الواقعة في شارع خرم شهر في مدينة يزد بطبخ الحساء لأداء نذرهم للامام  الحسين بن علي ويوزعونه على الناس وذلك ليس بمقدار كيلو او كيلوين أو 10 قدور بل 100 قدر.

وحسب موقع IFP  الخبري ، قال القائم على مراسيم طبخ الحساء لوكالة مهر للأنباء : هذه المراسيم تقام في هذه المنطقة منذ 40 عاما ، بدأت بقدر واحد واليوم تحولت الى 100 قدر.

طبخ هذا الحساء يستغرق 17 ساعة وفي كل عام يبدئون بالطبخ بالتعاون مع أبناء المنطقة بعد أذان الظهر ليبدئون بتوزيعه بعد أذان الفجر من يوم اربعين الامام الحسين بن علي .

اكثر من 100 قدر نحاسي توضع على طباخ من الحطب المشتعل اعد مسبقا بحفرة عرضها نصف متر وعمقها مترا واحدا وطولها 500 متر.

هذه الحفرة تملأ بالتراب بعد الانتهاء من المراسيم .

جميع الاهالي يشاركون في طبخ الحساء من تنظيف الحنطة والبقولات وذبح الجمال والخرفان الى اعداد الحفرة وغسل القدور والأواني وتوزيع الحساء.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*