بطريارك ارمني: ايران من المنادين للسلام في العالم

اعتبر بطريارك الارمن في محافظتي آذربيجان الشرقية والغربية الاسقف”غريغور تشيفتشيان” ، ان ايران من المنادين للسلام في العالم، مؤكدا بان الارمن في البلاد يعيشون بوئام وسلام الى جانب سائر المواطنين.

وبحسب موقع IFP الخبري وخلال لقائه المدير العام لدائرة الثقافة والارشاد الاسلامي في محافظة اذربيجان الشرقية (شمال غرب ايران)، اعتبر الاسقف تشيفتشيان، الاقليات الدينية في ايران بانهم سفراء الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال، ان ساحات الحياة البشرية مترابطة ومتشابكة مع بعضها بعضا وان هدف جميع الاديان الالهية هو هداية وسعادة البشرية والدعوة للسلام وارساء العدالة والاخلاق وان الجمهورية الاسلامية تعد من المنادين للسلام في العالم.

واضاف بطريارك الارمن ، ان القيم والفضائل التي تؤكد عليها جميع الاديان الالهية يجب تقويتها وصونها، لانه مع نشر القيم الدينية والاخلاقية في المجتمع سيزول الكثير من مشاكل اليوم.

وصرح بان الدين كان على مر التاريخ من العوامل المؤثرة في حياة البشرية سواء على المستوى الفردي او الداخلي او الدولي ويحظى الان بمكانة خاصة على صعيد معادلات النظام الدولي وبناء عليه فان السلام بين الاديان والمذاهب يرسخ الصداقة والسلام في العالم.

واعتبر تشيفتشيان التعايش الودي والمبني على التفاهم بين الارمن والمسلمين، مثالا للمودة والوئام بين الاديان وقال، ان الارمن في ايران سواء في محافظة اذربيجان الشرقية او سائر محافظات البلاد يشعرون بالسرور الى جانب اخوتهم في الدين وهم يعيشون حياة زخرة بالامن والاستقرار.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*