الخارجية الايرانية .. للمرة الأولي يتم تعيين سفير كردي من أهل السنة

الخارجية الايرانية .. للمرة الأولي يتم تعيين سفير كردي من أهل السنة

أكد المدير العام للشؤون السياسية في وزارة الداخلية محمد أمين رضا زادة أن إيران ملتزمة بتنفيذ مبادئ حقوق القوميات والأقليات الدينية المنصوص عليها في دستور الجمهورية الإسلامية وقال: إن إيران لم تلتزم بتنفيذ الوثيقة الأساسية لحقوق القومبات والأقليات الدينية المنصوصة في الدستور الإيراني فحسب بل وأقرت القوانين الدولية المتعلقة بحقوق الأقليات الدينية والتزمت بتنفيذها أيضاً.

وبحسب موقع IFP الخبري ،  قال رضا زادة: إنه وللمرة الأولي في تاريخ الجمهورية الإسلامية يتم تعيين سفير كردي من أهل السنة ، وذلك في كلمة له أمام مؤتمر حقوق الإنسان والمسؤولية العامة الذي عقد امس الإثنين في مقر نقابة المحامين بالعاصمة طهران وبرعاية جمعية الحقوقيين الإيرانيين المدافعين عن حقوق الإنسان

واضاف رضا زادة: إن تعيين مساعد خاص لشؤون القوميات والأقليات الدينية والمذهبية في الحكومة المنتهية ولايتها هيأ الأرضية المناسبة للتفاهم أكثر بين السلطة التنفيذية والمجموعات القومية والدينية والمذهبية مشيراً الى أن طلبات القوميات والمذاهب بدأت وقتها تصل الى المسؤولين في الحكومة بشكل أسرع وأكثر سهولة.

وأشار رضا زاده  الى أنه تم الإستفادة من المواطنين من المجموعات القومية والمذهبية في المناصب التنفيذية واضاف: لقد تم تعيين النائب السيد عثماني وهو مواطن كردي من أهل السنة في الهيئة الرئاسية للبرلمان كما إن أمين المجلس الاعلى للأمن القومي هو الأميرال شمخاني هو من عرب خوزستان وكذلك هناك عدد من الوزراء ينتمون الى القومية الكردية والتركية.

وقال: إن الأقليات الدينية يمكن لها أن تستفيد من العطل لإقامة الشعائر الدينية الخاصة بها مشيراً الى أن المادة الصادرة عن مؤسسة النظام الإداري والتوظيفي للبلاد حددت ايام العطل الخاصة بالأقليات الدينية كالتالي: عينت أيام العطل الخاصة بالزرادشتية خمسة أيام ولليهود ستة أيام وللمسيحيين الآثوريين ثمانية أيام، وللمسيحيين الأرمن الكاثوليكيين سبعة أيام وللمسيحيين الأرمن الغريغوريين ستة أيام.

واشار إلي أن إيران خصصت لـ 120 ألف مسيحي 250 كنيسة (أي كنيسة واحدة لكل 400 مسيحي) وخصصت 80 كنسا لليهود بمجموع سكانهم البالغ 7 آلاف يهودي (أي كنس واحد لكل 90 شخصا) كما خصصت لكل 500 مسلم من أهل السنة مسجداً واحد فيما الشيعة بمجموعهم لديهم 60 ألف مسجدا أي مسجد واحد لكل 1100 شيعي.

وبخصوص  الحقوق الثقافية والإجتماعية للأقليات الدينية أشار رضا زادة إلي إنه ووفقاً للقانون يمكن إنشاء أحزاب وجمعيات تابعة للأقليات الدينية والتي تهتم بالقضايا الثقافية والإجتماعية والدينية للأقليات الدينية لافتاً الى أنه تم حتي الآن إصدار تراخيص لإنشاء 57 جمعية للأقليات الدينية من قبل لجنة المادة 10 الخاصة بالأحزاب.

ولفت رضا زاده  الى أن الأقليات الدينية لديها حالياً صحف ومجلات خاصة بها وقال: إن هناك 7 صحف تابعة للأرمن و7 صحف تابعة للزرادشتية.

وقال: وفقاً للمادة 64 من قانون الأقليات الدينية في دستور الايراني فإن الأقليات الدينية تتمتع بـ 5 مقاعد في البرلمان الايراني ونظراً الى الحجم السكاني للأقليات الدينية الذي يصل الى أقل من نصف بالمائة أي 150 ألف نسمة فإن كل 30 ألف منهم يمتلكون مقعداً واحداً في البرلمان، هذا في وقت يمتلك المسلمون بعددهم السكاني 80 مليون نسمة 285 مقعداً أي مقعد واحد لكل 280 ألف نسمة.

وقال رضا زاده : إن طلاب المدارس من الأقليات الدينية لديهم حق الدراسة في المدارس العامة والخاصة على حد سواء مضيفاً: إن طلاب المدارس من الأقليات الدينية يستفيدون من العطل في الأعياد الدينية الخاصة بهم ووفقا لطلب النائب عن اليهود في البرلمان الايراني فإن المدارس الخاصة باليهود تتمتع بعطلة كاملة في أيام السبت.

وتابع رضا زاده : في الوقت الحاضر فإن إيران الإسلامية تحتضن 5 مدارس يهودية و38 مدرسة زرادشتية وأكثر من 50 مدرسة خاصة بالأرمن لافتاً الى أن الأقليات الدينية ووفقاً للمادة 3 من القانون الخاص بالمدارس غير الرسمية بإمكانها إنشاء مدارس غير رسمية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*