في قرية “طهنا الجبل”، بمحافظة المنيا المصرية، يجلس الـعم “عياد” بعد الظهر من كل يوم، مستقبلاً عشرات الأطفال العائدين من المدرسة، ليعلمهم القرآن واللغة العربية. المشهد وان يبدو عاديا في مدن و ارياف مصر، لكن ليس اذا كان الرجل “مسيحيا” يهتم فقط بتدريس القرآن للأطفال منذ 65 عاماً.

العـم “عياد” يدرس الأطفال ويشرح لهم آيات القرآن بكلمات بسيطة وواضحة، ثم يعلمهم اصول اللغة العربية والرياضيات.

وبحسب المواقع الخبرية المصرية، احترف “عياد” تدريس القرآن والعربية والرياضيات للأطفال بعد ان ورث المهنة عن أبيه، ليتعلم على يديه نحو 1700 تلميذ مسلم و800 مسيحي خلال عقود عمله.

ويقول الـعم عياد إنه يخصص خدماته مقابل مبلغ زهيد للغاية يبلغ 10 جنيهات شهرياً، ويعفي الطلبة غير القادرين من دفعه، مضيفاً “أن كثيراً من تلاميذه تقلدوا مناصب رفيعة بعد كبرهم”.

الخبر تناقتله وسائل اعلام عربية، وايرانية كـموقع “الف” الخبري.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*