اقرأ الكتاب، كي لايتلوث الهواء !

نشرت صحيفة “اعتماد” مقالا تحت عنوان : “اقرؤوا الكتاب كي لايتلوث الهواء” بقلم المخرجة السينمائية الايرانية “مرضية برومند”، وجهت خلاله نقدا لاذعا لكل من ساهم في تلويث أجواء العاصمة طهران مؤخرا.

ملخص المقال : اقرؤوا الكتاب كي لا يتلوث الهواء، كي تبقى البيئة و الاشجار الخضراء، لتحافظ التربة على نفسها و لتنزل السماء غيثها، ليرتقي الشعور والفكر.

قراءة الكتاب يعرفنا بمكانة النعم الالهية والعلاقة بين مظاهر الطبيعة، وان كل شيء في الطبيعة مرتبط ببعضه، حينها فقط، نستبدل الـ “انا” بـ “نحن” ، و”الفردية” بـ “الجمع”.

لنقرأ الكتاب حتى نستفيد من تجارب الاخرين، ولا نضطر ان نخوض التجارب بأنفسنا من جديد.

لو قرأ الناس والساسة، الكتاب، لعرفوا ان تشييد الابراج بدل الاشجار يغلق رئة طهران ويمنعها عن استنشاق الهواء، ويحول دون هبوب الرياح.

لو قرؤوا الكتاب قبل اي نشاط، لما وصل الوضع البيئي في البلاد الى ما هو عليه اليوم.

الى اي حد نصرخ، ان تلوث الهواء يتسبب بموت الناس واحدا بعد الآخر، انها لطامة كبرى ان يعيش المرء في هذا الهواء الملوث بالدخان. طهران تعاني من التلوث منذ زمن طويل لكننا اعتدنا على التلوث، وكأنها الحالة الطبيعية، رغم ذلك لم يفت الاوان بعد.

كنت اعشق الخريف والشتاء منذ زمن، قبل ان تحل علينا كارثة التلوث. ليست اجسامنا فقط هي من تتضرر، فأذهاننا وأفكارنا هي الأخرى تعيش ازمة حقيقية. كل هذا يعود الينا نحن عامة الناس و الساسة، فلم نهذب ابداننا ولا ارواحنا، فابتلينا بهكذا مصائب. صدقوني أن كل شيء مرتبط ببعضه.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*